printlogo


رقم الخبر: 135458تاریخ: 1397/10/9 00:00
أول رد من «حماس» على شهادة مبارک ضدها فی المحکمة
مصر.. مقتل 40 مسلحاً خلال مداهمات فی الجیزة وشمال سیناء

القاهرة ـ وکالات: قتل 40 مسلحا بتبادل لإطلاق النار خلال مداهمات لقوات الأمن المصریة فی الجیزة وشمال سیناء فجر السبت 29 دیسمبر.
وقالت وزارة الداخلیة المصریة فی بیان لها إنه تم توجیه عدة ضربات أمنیة ومداهمة أوکار عناصر إرهابیة، کانت تجهز لتنفیذ سلسلة من العملیات العدائیة، تستهدف مؤسسات الدولة خاصة الاقتصادیة ومقومات صناعة السیاحة، ورجال القوات المسلحة والشرطة ودور العبادة المسیحیة. وتابع البیان: «تم على الفور التعامل مع تلک المعلومات وتوجیه عدة ضربات أمنیة ومداهمة أوکار تلک العناصر فی توقیت متزامن بنطاق محافظتی الجیزة وشمال سیناء عقب استئذان نیابة أمن الدولة العلیا، حیث أسفرت نتائج التعامل معهم عن مصرع عدد 40 إرهابیا على النحو التالی:»14 إرهابیا بمنطقة مساکن أبو الوفا بالحی 11 دائرة مدینة 6 أکتوبر بمحافظة الجیزة، و16 إرهابیا بمنطقة مساکن أبناء الجیزة بطریق الواحات بمحافظة الجیزة، وعدد 10 إرهابیین بمنطقة مساکن ابنی بیتک بمدینة العریش محافظة شمال سیناء».
یذکر أن حافلة سیاحیة تعرضت الجمعة لهجوم بعبوة ناسفة فی منطقة المریوطیة فی مدینة الجیزة قرب القاهرة أسفر عن مقتل 4 أشخاص، 3 سیاح فیتنامیین والمرشد السیاحی.
فی سیاق آخر ردت حرکة حماس، السبت، على اتهامات الرئیس المصری الأسبق حسنی مبارک، خلال شهادته الأربعاء الماضی أمام محکمة جنایات القاهرة، فی قضیة «اقتحام الحدود الشرقیة والسجون». وأکدت حماس فی بیان صحفی صدر عن مکتبها الإعلامی، نفیها القاطع لما ورد فی شهادة الرئیس المصری الأسبق حسنی مبارک.
وأضافت الحرکة، أن شهادة مبارک التی أشار فیها إلى إرسال حماس ثمانمائة عنصر إلى القاهرة، لإطلاق سراح السجناء المصریین والفلسطینیین والعرب من السجون المصریة خلال ثورة ینایر 2011 غیر صحیحة، مشیرة إلى أنها تستهجن الإصرار على الزج بحرکة حماس فی قضایا تتعلق بالشؤون الداخلیة المصریة. وجددت حماس التأکید على التزامها التام بسیاستها القائمة على عدم التدخل فی الشؤون الداخلیة للدول، ومنها مصر.


Page Generated in 0.0066 sec