printlogo


رقم الخبر: 135457تاریخ: 1397/10/9 00:00
طیران الکیان الصهیونی یقصف مرکز رصد جنوب قطاع غزة
حماس: المقاومة حاضرة للرد على أیّة حماقة للاحتلال
شهید وإصابات برصاص قوات العدو فی مسیرات العودة بقطاع غزة


القدس المحتلة ـ وکالات: استهدف طیران العدو الصهیونی، فجر السبت، مرصدا میدانیا لحمایة الثغور بصاروخین شرق المحافظة الوسطى لقطاع غزة، دون وقوع إصابات، فی أعقاب زعم العدو إطلاق قذیفتان اتجاه البلدات المحتلة.
ونقلت وکالة «فلسطین الیوم» عن شهود عیان، قولهم: إنّ الطیران المروحی الصهیونی استهدف بصاروخین صوب مرصد میدانی شرق دیر البلح دون أن یُبلغ عن وجود إصابات. ویأتی القصف الصهیونی بعد ادعاء المتحدث باسم جیش العدو أن قواته رصدت، لیل الجمعة، إطلاق صاروخ من قطاع غزة، صوب مستوطنات الغلاف. وزعم العدو بسقوط صاروخین فی منطقة «ناحل عوز» شرق غزة، أطلقت من القطاع، بعد تفعیل صفارات الانذار. وکانت طائرات العدو الصهیونی لا تزال فی وقت سابق السبت تحلق وعلى ارتفاعات منخفضة فی أجواء محافظات غزة.
فی السیاق أکدت حرکة حماس أن غرفة العملیات المشترکة لفصائل المقاومة «حاضرة للرد على أیة حماقة یرتکبها الاحتلال ضد المدنیین السلمیین المشارکین بمسیرات العودة وکسر الحصار». وشدد المتحدث باسم الحرکة عبد اللطیف القانوع، فی تصریح صحفی على أن جماهیر شعبنا الفلسطینی ستواصل مشارکتها الفاعلة فی مسیرات العودة وکسر الحصار، حتى تحقیق جمیع أهدافها وإلزام العدو باستحقاقاتها.
وأکد القانوع أن الاحتلال یحاول تصدیر أزمته الداخلیة باستهداف المدنیین السلمیین فی مسیرات العودة، وغرفة العملیات المشترکة حذّرته من ارتکاب أی حماقه وجریمة ضد شعبنا، وهی حاضرة للرد علیه حسبما افاد المرکز الفلسطینی للإعلام. إلى ذلک أطلقت قوات العدو الصهیونی، صباح السبت، النار تجاه أراضی المواطنین الفلسطینیین شمال قطاع غزة.
وأفادت وکالة «فلسطین الآن» أن قوات العدو فتحت نیران أسلحتها تجاه الأراضی الزراعیة شرق مدینة بیت حانون، ولم یبلغ عن وقوع إصابات. من جانب آخر أعلنت وزارة الصحة الفلسطینیة، مساء الجمعة، استشهاد شاب فلسطینی واصابة 6 آخرین برصاص قوات العدو الصهیونی على حدود قطاع غزة. وأفاد أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة استشهاد کرم محمد نعمان فیاض (26 عاما) متأثراً بجراحه التی اصیب بها مساء الجمعة شرق خان یونس، فیما اصیب 6 فلسطینیین برصاص قوات العدو خلال مواجهات على الحدود الشرقیة لقطاع غزة.


Page Generated in 0.0049 sec