printlogo


رقم الخبر: 135455تاریخ: 1397/10/9 00:00
غوتیریش یدعو الخرطوم إلى التحقیق فی مقتل متظاهرین
القبض على خلیة تعد لعملیات إغتیال وسط المتظاهرین فی السودان




الخرطوم ـ وکالات: دعا الأمین العام للأمم المتّحدة أنطونیو غوتیریش السلطات السودانیة إلى التحقیق فی مقتل أشخاص خلال تظاهرات معارضة للحکومة فی الخرطوم ومدن أخرى.
وقال متحدث باسم الأمم المتحدة الجمعة، فی بیان إن غوتیریش «یدعو إلى الهدوء وضبط النفس ویطلب من السلطات إجراء تحقیق شامل حول القتلى والعنف».
وأضاف البیان أن الأمین العام: «یتابع بقلق» التطورات فی السودان و»یشدد على ضرورة ضمان حریة التعبیر والتجمع السلمی».
إلى ذلک أعلن وزیر الدولة فی وزارة الإعلام السودانیة مأمون حسن سقوط قتلى ومصابین أثناء مداهمة الأجهزة الأمنیة السودانیة لخلیة کانتْ تعد لعملیات اغتیال وسْط المتظاهرین على حد تعبیره.
وقال حسن إن الخلیة التی «تتبع حرکة عبد الواحد محمد نور المتمردة» وفق تعبیره کانتْ تخطط لإحداث بلْبلة وسط المحتجین عبر تنفیذ اغتیالات بین المتظاهرین لتوسیع دائرة الاحتجاجات.
وأکد حسن أن الأجهزة الأمنیة رصدتْ دخول عناصر تابعین للحرکات المسلحة على خط الاحتجاجات بالتنسیق مع بعض الأحزاب السیاسیة.
وعرضت السلطات تسجیلاً مصوراً لطلاب جامعیین یقولون إنهم ینتمون لحرکة عبد الواحد نور. وطبقاً للإفادات المصورة، فإنهم کانوا یخططون لتنفیذ أعمال تخریبیة خلال الاحتجاجات.
وبدأ صحفیون سودانیون إضراباً عقب الاحتجاجات الدامیة على غلاء المعیشة وارتفاع أسعار الخبز، وقتل فیها 19 شخصاً منذ بدئها فی 19 کانون الأول/دیسمبر حسب ما تقوله الحکومة، بینهم فردان من قوات الأمن.
الرئیس السودانی عمر حسن البشیر علّق على التظاهرات ورأى أن بلاده تتعرض لمحاولات الابتزاز الاقتصادی والسیاسی من الدول الکبرى وذلک بعد أسبوع من اندلاع احتجاجات فی البلاد. وعلیه، أعلن تجمع المهنیین السودانیین انحیازه لخیارات وتطلعات الشعب السودانی، ودعا الجماهیر للخروج إلى الشوارع یوم
الإثنین القادم.
 


Page Generated in 0.0071 sec