printlogo


رقم الخبر: 135452تاریخ: 1397/10/9 00:00
بعد عام متوتر تبادل فیه البلدان فرض رسوم جمرکیة
لأول مرة.. الصین تفتح الباب أمام واردات الأرز الأمریکی




فتحت الصین الباب أمام واردات الأرز من الولایات المتحدة للمرة الأولى على الإطلاق، فیما اعتبرها محللون إشارة إلى دفء فی العلاقات بین أکبر اقتصادین فی العالم بعد عام متوتر تبادل فیه البلدان فرض رسوم جمرکیة.
ویأتی الضوء الأخضر من الجمارک الصینیة، والذی أشار إلیه بیان بث على الموقع الإلکترونی لهیئة الجمارک یوم الجمعة، بینما تستعد بکین وواشنطن لمحادثات ثنائیة فی ینایر/ کانون الثانی بعد أن وافق الرئیس الأمریکی دونالد ترامب ونظیره الصینی شی جین بینغ على تعلیق زیادات فی الرسوم الجمرکیة سیؤثر على تجارة قیمتها مئات الملیارات من الدولارات. ولم یتضح على الفور حجم الأرز الذی ستشتریه الصین من الولایات المتحدة؛ لکن هذا التحرک، الذی یأتی بعد سنوات من المحادثات حول هذا الأمر، یأتی فی أعقاب تعهدات من وزارة التجارة الصینیة فی وقت سابق هذا الاسبوع بإحداث المزید من الانفتاح فی التجارة مع أمریکا. وقال بیان الجمارک الصینیة: إنه إعتباراً من السابع والعشرین من دیسمبر/ کانون الأول، فان واردات الأرز البنی والأرز الأبیض ومسحوق الأرز مسموح بها ما دامت الشحنات تفی بمعاییر الفحص ومسجلة لدى وزارة الزراعة الأمریکیة. وفی الحادی عشر من دیسمبر/ کانون الأول، توقعت وزارة الزراعة الأمریکیة أن إنتاج الأرز فی الولایات المتحدة بلغ 93ر6 ملیون طن، فی حین قدرت واردات الأرز من الصین بحوالی خمسة ملایین طن. وفتحت الصین سوقها للأرز عندما انضمت إلى منظمة التجارة العالمیة فی 2001؛ لکن جماعة (یو إس إیه رایس) لتجارة الأرز تقول إن غیاب بروتوکول للصحة النباتیة بین الصین والولایات المتحدة حظر فعلیاً الواردات. ومع هذا، فرضت الصین رسمیاً فی یولیو/ تموز رسوماً جمرکیة إضافیة بنسبة 25 فی المئة على الأرز الأمریکی رغم أن الواردات لم یکن مسموحاً بها فی ذلک الحین.
 


Page Generated in 0.0149 sec