printlogo


رقم الخبر: 135444تاریخ: 1397/10/9 00:00
محلل مرکز أبحاث الإقتصاد التابع لأکادیمیة العلوم الروسیة:
سیاسة الحظر الأمریکیة ستنهی هیمنة الدولار على العالم
صندوق النقد الدولی یعلن تراجع حصة الدولار فی الاحتیاطیات العالمیة

قال محلل مرکز الأبحاث الاقتصادیة التابع لأکادیمیة العلوم الروسیة الکسندر کاراوایف: إن سیاسة الحظر التی تنتهجها الولایات المتحدة ضد دول کروسیا وایران والصین ستؤدی فی نهایة المطاف إلى إنهاء هیمنة الدولار الأمریکی على العالم.
وفی تصریح أدلى به لمراسل وکالة أنباء الجمهوریة الاسلامیة (إرنا)، أضاف کاراوایف بأن معظم الدول فقدت الثقة بالدولار الأمریکی وأصیبت بخیبة بسبب عدم ثقتها بالسیاسات الاقتصادیة لإدارة ترامب.
وأشار هذا المحلل الروسی الى تخلی بلاده والصین عن الدولار الأمریکی فی التعامل المالی والاقتصادی بینهما، واصفاً الحظر المفروض ضد ایران وروسیا من جانب واشنطن بأنه أمر خارج عن إطار مجلس الأمن. واعتبر کاراوایف واشنطن بأنها أکبر منتهک للقوانین الدولیة، لافتاً الى الهواجس والقلق اللذین باتت الدول تشعر بهما بسبب السیاسات الأمریکیة وما تترکه من تداعیات على الدول. وأعلن هذا المحلل الروسی إن واشنطن عممت حربها التجاریة على الصین والإتحاد الاوروبی وروسیا وایران، مؤکداً ان هذه الحرب طالت نتائجها باقی الدول أیضاً. وأعرب کاراوایف عن اعتقاده بأن الولایات المتحدة هی السبب وراء تخلی الدول الکبرى عن الدولار فی تعاملها المالی بسبب سوء التصرف الأمریکی.
وتنبأ محلل مرکز الأبحاث الاقتصادیة التابع لأکادیمیة العلوم الروسیة، أن الدولار الأمریکی سیفقد بعد 5 سنوات مکانته العالمیة کعملة صعبة متداولة على الصعید الدولی. کما أتى کاراوایف على ذکر الهند وترکیا، إضافة إلى روسیا والصین کدول بدأت التعامل فیما بینها بعملتها الوطنیة عند التبادل التجاری والاقتصادی، مقترحاً توظیف هذا النمط فی التبادل الجاری بین روسیا وایران.
وقال کاراوایف: إن تصرفات الولایات المتحدة ضد باقی الدول بدأت تعود علیها بالضرر، مشیراً إلى إنتهاء عصر إمتصاص الولایات المتحدة أموال وثروات باقی الدول.
وفی السیاق، أظهرت بیانات من صندوق النقد الدولی أن حصة الدولار الأمریکی فی الاحتیاطیات العالمیة للعملات هبطت فی الربع الثالث من 2018 إلى أدنى مستوى فی نحو 5 سنوات، بینما زادت حصة الیورو.
وذکر الصندوق أن حصة العملة الأمریکیة فی الاحتیاطیات العالمیة من النقد الأجنبی فی الربع الثالث من العام الجاری بلغت 94ر61% من مجمل الاحتیاطیات، مقابل 4ر62% فی الربع الثانی. ووفقاً لبیانات الصندوق، فان حصة الدولار الأمریکی فی الاحتیاطیات هبطت إلى أدنى مستوى منذ أن سجلت 27ر61% فی الربع الرابع من 2013.
کذلک أظهرت البیانات أن حصة الیورو فی الاحتیاطیات العالمیة للعملات ارتفعت فی الربع الثالث من 2018 إلى 48ر20%، وهی أکبر حصة منذ الربع الرابع من 2014.
 


Page Generated in 0.0051 sec