printlogo


رقم الخبر: 135422تاریخ: 1397/10/9 00:00
​​​​​​هدیة طفلة أسترالیة لوالدها کادت تودی بحیاته!






قدمت فتاة أسترالیة لوالدها هدیة بمناسبة عید المیلاد، کادت أن تقتله على الفور بعد استلامه لها.
وفی التفاصیل نقلت (روسیا الیوم) عن موقع (Berth Now) الإخباری، أن، آرون بیکس، من مدینة بیرث بولایة أسترالیا الغربیة، ذهب مع طفلیه صوفی (11 عاماً) وویل (7 أعوام) إلى الشاطئ، لقضاء بعض الوقت، فی 24 الشهر الحالی الجاری.
الى ذلک وبینما کان ویل یلعب على الشاطئ، مارست صوفی هوایتها المفضلة بالغوص وجمع القواقع البحریة الملونة. وأخرجت صوفی من المیاه قوقعتین جمیلتین وأهدتهما لوالدها، الذی وضعهما فی جیبه، لیغسلهما لاحقاً عند عودته إلى المنزل. لکن الوالد اکتشف أن القوقعتین کانتا تحتویان على أخطبوطات من نوع أزرق الحلقات (Blue-ringed octopus)، الذی یعد من أکثر المخلوقات سمیة فی العالم، بعد أن خرج أحدهما واستقر على یده أثناء عملیة الغسل، وبقی الثانی فی جیبه. وقال آرون بیکس: (التقطت صوفی هذه القواقع وسبحت بها لفترة، کاد الموضوع أن ینتهی بکارثة. بالإضافة إلى ذلک، بقی الأخطبوط السام فی جیبی لمدة 15-20 دقیقة). وبعد أن وجد آرون معلومات عن هذا النوع من المخلوقات فی الإنترنت، عرف أن لسعتها غیر مؤلمة، وقال: (وقد لا تعرف حتى أنک تعرضت للسع وتموت فی بضع دقائق، إنه أمر مخیف لمجرد التفکیر بأننی أموت أمام أطفالی فی لیلة المیلاد).
بدورها اتصلت الأسرة بالإسعاف ونقل الرجل إلى المستشفى، حیث قضى ثلاث ساعات من الفحص والمراقبة بسبب تماس جسده مع هذه الرخویات القاتلة، حیث ظهر على ساقه طفح جلدی خفیف، لکن الأخصائیین طمأنوه بأن الخطورة قد زالت ویستطیع الذهاب إلى المنزل.


Page Generated in 0.0051 sec