printlogo


رقم الخبر: 135420تاریخ: 1397/10/9 00:00
قصص مواطنین عادیین خطفوا أنظار العالم فی 2018




شهد عام 2018 مجموعة من القصص الإنسانیة والاجتماعیة الفریدة من نوعها، کان أبطالها مواطنون عادیون خطفوا أنظار العالم، وباتوا حدیث وسائل الإعلام.
مامادو غاساما
تحوّل غاساما المهاجر غیر الشرعی فی فرنسا إلى بطل بعدما رصده مقطع فیدیو وهو یتسلق بشجاعة مبنى من عدة طوابق فی العاصمة باریس، لإنقاذ طفل کاد أن یسقط ویلقى حتفه. وقام الرئیس الفرنسی إیمانویل ماکرون بتکریمه ومنحه الجنسیة الفرنسیة، بالإضافة إلى تعیینه ضمن قوات دفاع المدن.
فتیة الکهف
لاقى 12 فتى، وهم أعضاء فریق ناشئین لکرة القدم حوصروا داخل کهف مغمور بالمیاه فی تایلاند، تعاطفا عالمیا.
وتضافرت الجهود الدولیة من أجل إنقاذ الأطفال ومدربهم بعد محنة استمرت 18 یوما، وجعلتهم یفقدون عددا من الکیلوغرامات.
 کلیر وینلاند
شخصیة شهیرة ومحبوبة على موقع (تویتر)، کانت تعانی من التلیف الکیسی، مما جعلها تؤسس مؤسسة خیریة لمساعدة الأسر التی یعانی أحد أفرادها من نفس المرض.
ولاقت فیدیوهات وینلاند انتشارا کبیرا وحققت أرقاما قیاسیة من المشاهدات بسبب الطریقة التی کانت تتحدث بها وابتسامتها التی لا تفارقها، إلا أنها ودعت عالمنا بشکل محزن یوم 2 سبتمبر.
میغان مارکل
وهی صغیرة التقطت صورة أمام القصر الملکی، ولم تکن تدری آنذاک أن أبوابه ستفتح لها فی المستقبل. وخطفت الممثلة الأمیرکیة، هذه السنة، أنظار العالم وقبل ذلک خطفت قلب الأمیر هاری. واعتبر متابعون أن حب مارکل وهاری یُشبه القصص والروایات الرومانسیة، التی ینتصر فیها الحب على جمیع الاعتبارات. وفی مایو الماضی، أتم الحبیبان زواجهما رسمیا، فی حفل مهیب حضره نخبة من نجوم بریطانیا والعالم.
الطالب السوری
انتشرت قصة التلمیذ السوری الذی کان ضحیة اعتداء عنصری فی بریطانیا بشکل کبیر، خلال نوفمبر الماضی. وظهر الطالب وهو یتعرض لاعتداء عنیف على ید زمیل له فی المدرسة، ضربه فی وجهه وطرحه أرضا قبل صب الماء علیه. وساهمت القصة الحزینة للطالب فی إطلاق حملة تبرع مالیة تمکنت من جمع أکثر 49 ألف جنیه إسترلینی.
محمد الزرودی
مهاجر مغربی سار على منوال غاساما فتحول إلى بطل فی إسبانیا، بعدما ظهر فی مقطع فیدیو یتسلق مبنى للوصول إلى شقة اندلعت فیها النیران. ونجح الزرودی، الذی یعمل نادلا بإحدى المقاهی، فی تسلق منزل من طابقین، لیتمکن من فتح الباب لعناصر الشرطة المحلیة، وذلک قبل وصول عناصر الدفاع المدنی.
مینا سمیر کامل
تصدرت قضیة الشاب مینا سمیر کامل، الذی قتل وهو یدافع عن شابة تعرضت للسرقة، وسائل الإعلام المصریة والعربیة. وتوفی الشاب متأثرا بجروح أصیب بها بعد أن تلقى طعنة غادرة من لص کان یتصدى له إثر إقدامه على سرقة فتاة وسط الشارع، فی مدینة أسوان، جنوبی القاهرة.
جوردان هولغرسون
رافقت هذه الشابة الأمیرکیة عبارة (مزحة الموت)، بعد ظهورها فی مقطع فیدیو تقف على حافة جسر بولایة واشنطن الأمیرکیة، وهی مترددة بشأن القفز إلى المیاه، قبل أن تدفعها فجأة صدیقتها تایلور سمیث عنوة. ولحسن الحظ نجت بأعجوبة من الحادث لکنها تعرضت لإصابات خطیرة فی الضلوع والرئة. ولاقى الفیدیو صدى فی کل أنحاء العالم، کما جلبت تعاطفا کبیرا بسبب صعوبة الموقف الذی تعرضت له.
لویس رود
أصبح ضابط بالجیش البریطانی ثانی رجل یجتاز القارة القطبیة الجنوبیة بدون مساعدة، بعد یومین من نجاح رجل أمریکی فی إکمال هذا العمل البطولی.
وقضى لویس رود 56 یوما لإکمال الرحلة الشاقة التی تبلغ مسافتها 1500 کیلومتر عبر القارة القطبیة الجنوبیة على زلاجاته، لکنه لم یتمکن من هزیمة المنافس الأمریکی کولین أو برادی، المتخصص فی ریاضة التحمل، والذی أکمل الرحلة قبله بیومین. وقرر رود (49 عاما) القیام بهذا التحدی تکریما لذکرى صدیقه المقرب هنری ورسلی، الذی توفی فی عام 2016 إثر إصابته بعدوى بعد أیام من التخلی عن محاولة عبور القارة القطبیة الجنوبیة قبل أقل من 50 کیلومترا من خط النهایة.
ووصف أو برادی رود بأنه (أحد أبرع مستکشفی القطب).
وکتب الأمریکی الذی أکمل عبور القارة القطبیة الجنوبیة فی 54 یوما على موقع انستجرام (لقد کان شرفا لی أن نکافح من أجل نفس الهدف.. أتطلع إلى تحیته هنا عند خط النهایة وتهنئته على إنجازه الاستثنائی).

 


Page Generated in 0.0049 sec