printlogo


رقم الخبر: 135416تاریخ: 1397/10/9 00:00
بعد 120 عاماً من نسجها... غسل سجادة قصر ترکی



بعد أکثر من 120 عاما على نسجها قامت إدارة قصر (یلدیز) فی ترکیا بإخراج سجادة القصر الرئیسة (هرکة) الضخمة إلى الخارج استعداداً لغسلها وإعادة نسجها لتعود متجددة.
وذکرت وکالة الأناضول الترکیة، أن السجادة نسجت عام 1897 لقاعة احتفالات القصر التاریخی وذلک إبان حکم السلطان عبد الحمید الثانی للسلطنة العثمانیة.
وبحسب الوکالة تبلغ مساحة السجادة (هرکة) 468 متراً مربعاً، ویقارب وزنها 3 أطنان، ما یجعلها من بین السجادات الأکبر فی العالم.
ونقلت السجادة التاریخیة من القصر بآلة رافعة مخصصة غسلت فی حوض خاص قبل البدء بإعادة نسجها فی عملیة دقیقة.
وفی تصریح للوکالة أشار نائب رئیس إدارة القصور الوطنیة، أحمد تشاب أوغلو، إلى أن السجادة مؤلفة من قطعة واحدة، وهی بذلک الأکبر من نوعها فی البلاد، فضلاً عن أهمیتها التاریخیة. وأضاف أوغلو: (غسلت السجادة بعنایة فی حوض خاص، واستغرق ذلک یوماً کاملاً، فیما یتوقع أن تستغرق أعمال إعادة النسج من 3 سنوات ونصف إلى 4 سنوات من قبل فریق مختص، قبل إعادة فرشها فی قاعة یلدیز).
 


Page Generated in 0.0049 sec