printlogo


رقم الخبر: 135408تاریخ: 1397/10/9 00:00
العقم الهجومی یخنق منتخب لبنان قبل کأس آسیا


 یعانی المنتخب اللبنانی من عقم هجومی واضح، قبل مشارکته فی بطولة آسیا 2019.
فقد فشل رجال الأرز فی تسجیل أی هدف، منذ 6 سبتمبر/أیلول الماضی، خلال الفوز على الأردن (1-0)، بهدف عمر شعبان.
وخاض منتخب لبنان بعدها 5 مباریات ودیة، خسر 3 منها، وتعادل مرتین، ولم یفز أو یحرز أی هدف.
 ومع إصابة المهاجم عمر شعبان، یخوض لبنان نهائیات کأس آسیا بمهاجمین، وهما: هلال الحلوة، الذی سجل خلال التصفیات هدفین، أمام کوریا الشمالیة ومالیزیا، وباسل جرادی، الذی لم یشارک فی معظم التصفیات.
وقد تعادل المنتخب اللبنانی سلبیا مع نظیره العمانی، یوم 9 سبتمبر/أیلول الماضی، قبل أن یخسر (1-0) أمام الکویت، بتاریخ 11 أکتوبر/تشرین أول.
 کما تعادل المنتخب اللبنانی سلبیًا مع نظیره الأوزبکی، بتاریخ 15 نوفمبر/تشرین ثان فی أسترالیا.  وخسر لبنان (3-0) أمام أسترالیا، بطل النسخة الأخیرة من کأس آسیا، یوم 20 نوفمبر/تشرین ثان،  وجاءت الهزیمة الأخیرة بنتیجة (1-0) أمام البحرین الخمیس.
 


Page Generated in 0.0062 sec