printlogo


رقم الخبر: 135378تاریخ: 1397/10/8 00:00
زائراً العراق بعد نصف قرن
السید السیستانی یستقبل الشیخ عیسى قاسم ویطمئن على صحته
عمار الحکیم یُطلع الشیخ قاسم على منجزات التحریر ویؤکد محبة العراقیین له

بعد نحو 50 سنة، زار المرجع البحرینی الکبیر آیة الله الشیخ عیسى قاسم العراق قادماً من لندن عقب سلسلة عملیات جراحیة خضع لها إثر تدهور حالته الصحیة فی البحرین جرّاء الحصار الأمنی الذی فرضه نظام آل خلیفة علیه.
ووفق بیان صادر عن الفریق المعنی بمتابعة علاج آیة الله قاسم، غادر سماحته العاصمة البریطانیة إلى العراق لزیارة العتبات المقدسة بعد 5 عقود من آخر زیارة له.
ونشرت حسابات بحرینیة عدیدة صوراً أمس لآیة الله قاسم یظهر فیها عندما وصل الى مدینة النجف الأشرف حیث زار مقام الإمام علی بن أبی طالب(ع).
وقد إستقبل آیة الله العظمى السید علی السیستانی، أمس، المرجع البحرینی الکبیر آیة الله الشیخ عیسى قاسم فی النجف الأشرف.
وبعد الترحیب به والإطمئنان على صحته، دعا السید السیستانی لآیة الله قاسم بالعافیة التامة والشفاء الکامل، ولأهل البحرین بالخیر والبرکة والأمن والإستقرار.
وکان آیة الله قاسم قد وصل إلى مدینة النجف الأشرف وقام بزیارة مرقد أمیر المؤمنین الإمام علی بن أبی طالب علیه السلام.
من جانبه، اطلع رئیس تحالف الإصلاح والإعمار السید عمار الحکیم، آیة الله الشیخ عیسى قاسم على منجزات التحریر والإستعداد للإنتصار الخدمی.
وذکر بیان لمکتبه، أن السید عمار الحکیم بحث خلال لقائه فی النجف الأشرف، مساء الخمیس، مع الشیخ عیسى قاسم، هموم العالم الإسلامی وهموم أتباع أهل البیت(ع).
وبیّن السید عمار الحکیم خلال اللقاء، أن (العراق بلده والنجف مدینته وأن أبناء الشعب العراقی یکنون کل المحبة والإحترام لسماحته)، مؤکداً أهمیة المعالجات الفکریة والمعرفیة للتحدیات التی تواجه الأمة الإسلامیة).
وإطلع السید عمار الحکیم الشیخ عیسى قاسم على المنجزات التی تحققت بعد کسر الإرهاب عسکریاً وإستعادة الأرض العراقیة، مؤکداً أن (العراق انتصر سیاسیاً بتمسک أبنائه بوحدتهم الوطنیة وانتصر عسکریاً بکسر (داعش) الإرهابی وانتصر مجتمعیاً بنبذ الطائفیة والعنصریة واستعادة الوئام المجتمعی).
وأشار الى أن (النصر الذی ینتظره العراقیون فی المرحلة القادمة هو انتصار خدمی وتنموی)، متمنیاً لسماحته (دوام الصحة والعافیة وطیب الإقامة).


Page Generated in 0.0061 sec