printlogo


رقم الخبر: 135358تاریخ: 1397/10/8 00:00
الخارجیة الروسیة تؤکد زیارة هنیة لموسکو فی 15 ینایر
حماس: المجلس التشریعی الفلسطینی قائم بأعماله وأیدینا ممدودة لبناء مؤسساتنا الوطنیة
فرنسا تدین بناء الکیان الصهیونی وحدات استیطانیة جدیدة فی الضفة 253شهیداً فلسطینیًا و25 ألف جریح منذ انطلاق مسیرات العودة



القدس المحتلة ـ وکالات: أکد عضو المکتب السیاسی لحرکة “حماس” خلیل الحیة أن “المجلس التشریعی الفلسطینی قائم بأعماله برئیسه عزیز الدویک ونائبیه أحمد بحر وحسن خریشة، حتى یأتی مجلس تشریعی جدید من خلال الانتخابات”، وشدد على ان “الحرکة لن تعترف بالمحکمة الدستوریة وقراراتها؛ لأنها بُنیت على باطل”.
وقال الحیة فی حدیث له الخمیس إن “أیدینا ممدودة الیوم لنبدأ بتشکیل حکومة وحدة وطنیة ودعوة الإطار القیادی للانعقاد ولنتفق على إجراء انتخابات عامة رئاسیة وتشریعیة ومجلس وطنی”، وأضاف أنه “من واجبنا أن نعید بناء مؤسساتنا الوطنیة ونرمم بیتنا الفلسطینی على الشراکة الوطنیة وأن نعزل الفریق الذی یقدس التعاون الأمنی مع الاحتلال”.
من جانب آخر أکد نائب وزیر الخارجیة الروسی، میخائیل بوغدانوف، أن زعیم حرکة «حماس» الفلسطینیة، إسماعیل هنیة، سیزور موسکو فی 15 ینایر القادم لإجراء مباحثات مع وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف.
وقال بوغدانوف للصحفیین، الجمعة: «من المقرر عقد لقاءات وإجراء حوارات فی 15 ینایر»، موضحا أنه من المخطط إجراء مباحثات بین زعیم حماس وسیرغی لافروف​​​. وأشار الدبلوماسی إلى أنه «ستجری مناقشة الوضع فی الشرق الأوسط، والتسویة الفلسطینیة الإسرائیلیة، والوضع فی المناطق الفلسطینیة المحتلة، خاصة قطاع غزة، وبالتأکید مهمة استعادة الوحدة الوطنیة الفلسطینیة».
فی سیاق آخر أدانت فرنسا، الجمعة، قرار السلطات الإسرائیلیة بناء وحدات استیطانیة جدیدة فی الضفة الغربیة.
وقالت وزارة الخارجیة الفرنسیة، فی بیان لها: «تدین فرنسا هذا القرار الذی یساهم فی توسیع نطاق الاستیطان فی الضفة الغربیة».
وکانت لجنة التخطیط الإسرائیلیة صادقت، یومی 24 و25 دیسمبر/ کانون الأول، على قرار یقضی ببناء 2191 وحدة سکنیة فی المستوطنات الإسرائیلیة فی الضفة الغربیة.
إلى ذلک شارک الفلسطینیون فی جمعة «لن نساوم على حقنا بالعیش فی کرامة» وهی الجمعة الـ 40 من فعالیات مسیرات العودة الکبرى وکسر الحصار على الحدود الشرقیة لقطاع غزة التی انطلقت فی 30 مارس الماضی.
وکانت الهیئة الوطنیة العلیا لمسیرة العودة وکسر الحصار، قد دعت أهالی غزة للمشارکة الفعالة فی جمعة «لن نساوم على حقنا بالعیش فی کرامة» بمخیمات العودة، مؤکدة مواصلة المسیرات حتى تحقیق جمیع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط صفقة القرن المزعومة.
یذکر أن حصیلة ضحایا انتهاکات العدو الصهیونی فی قطاع غزة منذ بدء المسیرات السلمیة على طول حدود قطاع غزة منذ أکثر من 8 أشهر بلغت (253) شهیداً، بینهم 11 شهیداً تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامینهم.
 


Page Generated in 0.0053 sec