printlogo


رقم الخبر: 135291تاریخ: 1397/10/6 00:00
تتمات

تتمــــــات صفحــــــة 1


 تشییع جثمان...

وقال: إن رحیل السید شاهرودی کان ثلمة للبلاد والعالم الإسلامی والحوزات العلمیة الإسلامیة.
وأضاف أمیری: أنه خلال زیارته الى المغرب والتی رافقه خلالها عقد سماحته اجتماعاً مع علماء أهل السنة فی المغرب وکان من المفترض أن یستمر الإجتماع ساعتین ولکنه استمر حتى صلاة الصبح وکان لسماحته معلومات واسعة عن فقه المذاهب الأخرى ولهذا فإن رحیله تعد خسارة.
بدوره قال عضو مجمع تشخیص مصلحة النظام سید محمد صدر لصحیفة الوفاق: إن الراحل کان من مؤسسی المجلس الأعلى للثورة الإسلامیة فی العراق، ولعب الى جانب الشهید آیة الله السید محمد باقر الحکیم دوراً کبیراً فی نضال الشعب العراقی بوجه النظام البعثی الصدامی، کان له دور بارز وأساسی فی تنظیم صفوف المناضلین، وهذا ما ساعد بأن یصبح الحکم بید التیار المناضل الإسلامی بعد سقوط صدام.
وأضاف سید محمد صدر: على الرغم من أن آیة الله سید محمود هاشمی شاهرودی کان فقیهاً کبیراً وشخصیة ثوریة ویتمتع بسعة صدر کبیرة وکان من السهل التحدث إلیه وتوجیه الانتقادات له والتی کان یرحب بها بسعة صدر، وهذه إحدى الخصائص المهمة الذی یجب ان تتمتع بها الشخصیات الکبیرة وقد کنت شاهداً أن أشخاصاً یوجهون له انتقادات لاذعة وکان یستمع إلیها ویرحب بها بإحترام بالغ.
میزانیة...

ونقلاً عن الموقع الاعلامی لرئیس الجمهوریة أضاف روحانی: بأنّ الحکومة ورغم الحظر المفروض على البلاد والظروف الصعبة التی تعیش فیها تمکنت من إعداد میزانیة العام القادم فی الموعد المحدد لها.
وأکد الرئیس روحانی على ضرورة تبنی خطوات مهمة على صعید السیاسة الخارجیة ودعا الوزارات المعنیة بالعلاقات الخارجیة إلى تجنید امکانیاتها لتوطید هذه العلاقات، قائلاً: إن العلاقات الخارجیة تختلف عن السیاسة الخارجیة وان الخارجیة الإیرانیة هی التی تتبنى وضع السیاسات الخارجیة للبلاد.
وشدّد بالقول: أنه یتعین علینا إقامة علاقات وثیقة واستراتیجیة مع دول الجوار فی الظروف الحالیة کی نتمکن من اجتیاز المشاکل بسهولة مبینا ان لدى البلاد امکانیات جیدة لإقامة مثل هذه العلاقات.
وفی جانب آخر من تصریحاته اضاف الرئیس روحانی: اننا نقف على أعتاب الذکرى الأربعین لإنتصار الثورة الإسلامیة ویجب مضاعفة جهودنا لإقامة علاقات وثیقة فیما بیننا.
وقدّم روحانی التعازی بمناسبة رحیل آیة الله هاشمی شاهرودی، واصفاً إیاه بالفقیه والعالم الذی أبدع فی الفکر الإسلامی والقضایا الفلسفیة والاقتصادیة وواجه الأنظمة المستبدة کنظام صدام البائد. کما أشار رئیس الجمهوریة الى حادث انقلاب حافلة نقل الطلاب فی الجامعة الإسلامیة الحرّة الذی وقع الثلاثاء وأدى الى مقتل 10 طلبة ووصفه بأنه حادث مؤلم.
وفی جانب آخر من تصریحاته قدَّمَ الرئیس روحانی تهانیه بمناسبة میلاد السید المسیح(ع) وبدایة العام المیلادی الجدید وأضاف: إن السید المسیح(ع) جسد الصبر والتضحیة والمودة والمحبة والتعایش السلمی بین الناس.
وقال روحانی: إن عالمنا یحتاج الیوم أکثر من أی وقت مضى الى أن یحتذی بهذه المفاهیم السامیة والمضی قدماً نحو إرساء السلام والإستقرار فی العالم.
شمخانی...

وأکد شمخانی فی هذا اللقاء على سیاسة الحکومة الإیرانیة فی تعزیز وتطویر العلاقات مع دول الجوار فی مختلف المجالات.
کما أکد على ضرورة بذل الجهود الحثیثة من أجل استقرار الأمن وتحقیق التقدم فی أفغانستان، لأن استقرار أفغانستان هو استقرار لإیران، مشدداً على ضرورة التوقیع النهائی على الوثیقة الشاملة للعلاقات الثنائیة بین البلدین، کما أشار الى التحرکات التی یقوم بها الأعداء والجماعات الإرهابیة والمهربین من أجل تأزیم الأوضاع فی أفغانستان وعلى النقاط الحدودیة بین البلدین، محذراً من المحاولات الرامیة لنقل عناصر داعش المهزومة الى أفغانستان بهدف إثارة الفتنة واعادة اجواء الحرب وانعدام الأمن فی المنطقة. واکد شمخانی على التعاون السیاسی والاقتصادی والثقافی والعسکری مع البلد الصدیق والشقیق أفغانستان.
وأعرب شمخانی عن ارتیاحة لقرار انسحاب أمریکا من أفغانستان معتبراً ذلک بأنها فرصة لأفغانستان من أجل الاعتماد على طاقاتها الداخلیة والإقلیمیة، مؤکداً، أن انعدام الأمن فی المنطقة هی نتیجة التدخل التخریبی لدول فی خارج المنطقة خاصة أمریکا.
بدوره أعرب الرئیسی الأفغانی عن ارتیاحة لزیارة شمخانی معربًا عن تحیاته لسماحة القائد ورئیس الجمهوریة مثمناً الجهود الإیرانیة فی إزالة التوتر والأزمات فی المنطقة.
کما أکد على ضرورة التعاون الأمنی والإستخباراتی بین البلدین منأاجل مکافحة الإرهاب والجریمة المنظمة وعملیات التهریب، مؤکداً أن بلاده تولی أهمیة خاصة لإستقرار الأمن على حدود البلدین.  وخلال لقاء شمخانی، مع الرئیس التنفیذی الأفغانی عبدالله عبدالله بحث الجانبان العلاقات والقضایا ذات الاهتمام المشترک بین البلدین.
واشار شمخانی الى أهمیة العلاقات بین إیران وأفغانستان فی سیاق توفیر مصالح البلدین وامن واستقرار المنطقة، داعیاً الى رفع مستوى التعاون الثنائی فی جمیع المجالات.
وأعلن دعم الجمهوریة الإسلامیة لعملیة السلام فی أفغانستان المنبثقة عن الحوار الأفغانی-الأفغانی، معتبراً أی إجراء یأتی خلافا لهذه العملیة، بأنه مساس بالأمن والإستقرار فی أفغانستان. واعتبر أمین المجلس الأعلى للأمن القومی الایرانی ان ستراتیجیة أمریکا تتمثل فی بسط هیمنتها على المنطقة بصورة دائمة ونهبها الى أقصى حد بأقل التکالیف، قائلاً أن إفتعال حروب بالنیابة وتشکیل جماعات إرهابیة تکفیریة یأتی فی سیاق هذه المخططات.
واعتبر شمخانی التخطیط الشامل وتعزیز التعاون المستدیم والتنسیق الوثیق بین دول المنطقة لإجتثاث أسباب تشکیل الجماعات الإرهابیة وإنتشارها، بأنه إجراء مبدئی لمکافحة الإرهاب؛ مضیفا ان عقد المؤتمر الأول للأمن الإقلیمی بحضور المستشارین وأمناء الأمن القومی لإیران وروسیا والصین والهند وأفغانستان فی طهران یشکل خطوة هامة فی هذا المجال.
وأشار الى الإرادة المتوفرة لدى قادة البلدین فی تطویر وتعزیز التعاون الثنائی بین طهران وکابول، معرباً عن أمله فی أن یشهد البلدان فصلاً جدیداً من العلاقات والتعاون الثنائی عبر متابعة تنفیذ الإتفاقات المبرمة بینهما خلال هذه الزیارة.  
وخلال محادثاته مع نظیره الأفغانی حمد الله محب فی کابول، أمس أکد شمخانی، أن المفاوضات التی جرت مع حرکة طالبان کانت بعلم من الحکومة الأفغانیة وهی مستمرة، وقال: إن المفاوضات مع طالبان تأتی من أجل معالجة المشاکل الأمنیة فی أفغانستان.
واکد أمین المجلس الأعلى للأمن القومی الإیرانی على ضرورة تفعیل الآلیات الاستشاریة بین المؤسسات الأمنیة للبلدین من أجل تحقیق الأهداف والاتفاقات بینهما. وأشار الى الاتفاقات البناءة فی اجتماعات الأمن الإقلیمی بمشارکة أمناء ومستشاری الأمن القومی فی کل من إیران وأفغانستان وروسیا والصین والهند فی طهران، موضحا ان صیاغة آلیات تقوم على الحوار المستمر والمشارکة الفاعلة لبلدان المنطقة فی التطورات الأمنیة یمکنه منح ضمانات للإستقرار والتنمیة المستدامة لشعوب المنطقة.
وأعلن شمخانی عن دعمه لعقد ملتقى الأمن الإقلیمی فی کابول، معرباً عن أمله بتعزیز التقارب والتعاون فی مجال مکافحة الإرهاب والتطرف بفضل المشارکة الفاعلة للبلدان الأخرى. ووصف مخاطر إتساع تغلغل داعش فی أفغانستان بالجادة، مؤکدا فی ذات الوقت على ضرورة اتخاذ خطوات عملیة لمجابهة المخطط المشؤوم المدعوم من قبل أمریکا والرجعیة فی المنطقة.
وأکد الادمیرال شمخانی ضرورة الحفاظ على المخافر الحدودیة وتقویتها من أجل الحفاظ على الأمن الحدودی، داعیا الى المزید من التعاون بین البلدین فی هذا المجال.  وأعرب أمین المجلس الأعلى للأمن القومی عن استعداد طهران للتعاون العلمی ونقل التقنیات والمشارکة فی الجهود من أجل احراز التقدم فی أفغانستان البلد الشقیق والصدیق.
ووصف شمخانی فتح الاسواق الحدودیة والإسراع فی ایجاد حلول للخلافات الحدودیة وانعقاد اجتماعات حدودیة مشترکة بین إیران وأفغانستان وباکستان وترکیا وترکمانستان، من العناصر المؤثرة فی تعزیز الأمن فی المناطق الحدودیة.
من جانبه، أشاد مستشار الأمن القومی للرئیس الأفغانی، بدور إیران الایجابی فی المنطقة وعدّها بمثابة رکن أساسی لإرساء الأمن.
وأعرب حمد الله محب، خلال اللقاء عن ارتیاحه لزیارة الوفد الإیرانی لبلاده، معتبرا الحوار بین المسؤولین الأمنیین فی کلا البلدین بالمفید للغایة فی إزالة بعض العقبات التی تعترض تنفیذ
الاتفاقات السابقة.
واکد على عزیمة حکومة وشعب بلاده فی مکافحة جمیع أشکال الإرهاب وإرساء الاستقرار والأمن المستدام فی أرجاء أفغانستان. ووصف التعاون المشترک بین البلدین بالمؤثر للغایة فی معالجة المشاکل الأمنیة فی أفغانستان الیوم.
وقدم ایضاحات حول الظروف السیاسیة والعسکریة والأمنیة فی بلاده، معتبرا النجاح فی اقامة الانتخابات بأفغانستان یدلل على رغبة شعبها فی المشارکة بتحدید مصیره رغم جمیع التهدیدات والمشاکل الأمنیة.
وأعرب عن أمله بأن تساهم زیارة شمخانی والوفد الإیرانی المرافق لبلاده بالإسراع فی الصیاغة النهائیة للوثائق السیاسیة والدفاعیة والأمنیة والاقتصادیة بین البلدین واعدادها لتوقیع رئیسی البلدین علیها.
یشار الى ان أمین المجلس الأعلى للأمن القومی الإیرانی علی شمخانی یزور أفغانستان لیوم واحد بدعوة رسمیة من مستشار الرئیس الأفغانی لشؤون الأمن القومی حمدالله محب، على رأس وفد یضم کبار المسؤولین الأمنیین والعسکریین والسیاسیین بهدف إجراء محادثات مع کبار المسؤولین الأفغان حول سبل توطید العلاقات الثنائیة على مختلف الصعد السیاسیة والاقتصادیة والامنیة ومکافحة الإرهاب والجرائم المنتظمة والتعاون الحدودی المشترک والشؤون الإقلیمیة.
حاخام أمریکی...

وأقام شنایر، مؤسس ورئیس (معهد التفاهم العرقی)، علاقات واسعة مع حکام العدید من البلدان الإسلامیة، بما فی ذلک جمیع دول الخلیج الفارسی تقریبا منذ سنوات عدیدة.
فی وقت سابق من هذا الشهر، تم تعیینه (مستشارا خاصا) لملک البحرین، حمد بن عیسی آل خلیفة. وهو منصب غیر مدفوع الأجر، حیث کُلف الحاخام بمساعدة مرکز الملک حمد العالمی للتعایش السلمی فی المنامة، والمساعدة فی الحفاظ على الجالیة الیهودیة فی البلاد وتنمیتها.
ورأى الحاخام أن انسحاب القوات الأمریکیة من سوریا قد یساهم فی تقویة وتعزیز علاقات (إسرائیل) مع الدول العربیة السنیّة حسب رأیه.
وقال شنایر: إن تحرک الرئیس الأمریکی دونالد ترامب غیر المتوقع یزید من قلق العالم العربی حول طموحات إیران فی الهیمنة على المنطقة.
وأضاف فی حدیثه للموقع الإسرائیلی: إن خروج الولایات المتحدة من سوریا قد یسرّع فی صفقة جلب (إسرائیل) والخلیج الفارسی معا، مشیرا إلى محادثة مع مصادر رسمیة رفیعة لم یذکرها فی شبه الجزیرة العربیة.
وزعم ان لدى الخلیج الفارسی تهدیدات وجودیة منها: تباطؤ اقتصادی فی الخلیج الفارسی بسبب تناقص الطلب على النفط، وعدوان إیران وحلفائها.. الآن، مع خروج القوات الأمریکیة من سوریا، أصبحت إیران تحتل المرتبة الأولى.
وکشف شنایر أن السفیر السعودی لدى الولایات المتحدة، خالد بن سلمان، أخبره مؤخرا أن سبب تقارب الخلیج الفارسی مع إسرائیل هو العداء الحالی بین بلده وبین إیران. (هذا هو السبب الثانی)، قال الحاخام نقلا عن السفیر. أما السبب الأول فهو الاقتصاد.
وقال شنایر نقلا عن ابن سلمان قوله: إن المملکة ترید إصلاح اقتصادها، لکن لا یمکننا القیام بذلک بدون إسرائیل.
وأضاف شنایر: ما حدث الآن، استنادا إلى محادثتی (مع مصادر رفیعة فی الجزیرة العربیة)، هو أن إیران قد بحث السباق، وأصبحت القوة رقم واحد التی تدفع نحو انفتاح العالم العربی السنّی على (إسرائیل).
وقال شنایر: هناک التزام حقیقی ورغبة فی إقامة علاقات مع (إسرائیل)، وأضاف: کان من المعتاد أن یکون الأمر دعوا الإسرائیلیین والفلسطینیین یعملون على حل خلافاتهم ثم یتصلوا بنا، أما الآن، فتحول الأمر إلى دعوا الإسرائیلیین والفلسطینیین یناقشون، وفی الوقت نفسه یمکننا مناقشة إقامة العلاقات. وتوقع شنایر أن عام 2019 سیشهد إقامة دولتین لعلاقات دبلوماسیة مع (إسرائیل). وأن البحرین ستکون الأولى.
خروج أمریکا...

بین البلدین والتطورات الإقلیمیة والدولیة. وهنّأ نائب وزیر الدفاع الإیرانی القوات المسلحة والحکومة والشعب الروسی لمناسبة میلاد السید المسیح(ع)، ووصف التعاون الاستراتیجی بین طهران وموسکوک نموذج ناجح لإدارة وحل وتسویة الأزمات الإقلیمیة والدولیة، معتبراً خروج القوات العسکریة الأمریکیة من سوریا هزیمة أخرى لسیاسات ترامب الحمقاء بالمنطقة والعالم.
وأشار العمید تقی زادة الى توقیع اتفاقیة بین وزیری الدفاع الإیرانی والروسی فی ینایر 2015، معلناً استعداد الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لتطویر وتعمیق التعاون الدفاعی والعسکری بین البلدین فی جمیع المجالات. من جانبه أعرب نائب رئیس الارکان العامة للقوات المسلحة الروسیة خلال اللقاء عن سروره لإنعقاد الاجتماع الثانی للجنة المشترکة للتعاون العسکری، وقدم شرحا للتعاون العسکری بین طهران وموسکو فی مختلف المجالات، معتبراً تطویر وتعمیق وترسیخ العلاقات البناءة بین القوات المسلحة الإیرانیة والروسیة عنصراً مهماً لتوفیر الأمن فی المنطقة والعالم.
وأضاف الجنرال اوسیبوف: انه وفی ظل التعاون العسکری الکبیر والتعاطی الوثیق بین البلدین فإن الإمکانیة متاحة لتوفیر الأمن والاستقرار فی المنطقة والعالم.
وخلال لقاء المساعد التنسیقی للقائد العام للحرس الثوری الأمیرال العمید علی فدوی، مع مساعد رئیس الأرکان العامة للقوات المسلحة الروسیة الجنرال إیغور اوسیبوف، أکد الجانبان أهمیة تعزیز التعاون بین البلدین فی مختلف المجالات الدفاعیة ومکافحة الإرهاب.
وفیما استعرض العمید فدوی والجنرال اوسیبوف معطیات التعاون بین إیران وروسیا على صعید جبهة المقاومة والمشارکة فی مواجهة الإرهاب والتهدیدات الإقلیمیة، أکدا ضرورة الإرتقاء بالتعاون فی مختلف المجالات الأمنیة والصناعیة والبحثیة والتعلیمیة. واعتبر الجانبان هزیمة الإرهاب التکفیری فی سوریا بأنها نتاج للمشارکة الستراتیجیة للقوات المسلحة الإیرانیة والروسیة فی مساعدة جبهة المقاومة والتی جاءت تلبیة لطلب الحکومة السوریة واصفان هذه المشارکة بأنها (قیادة مشترکة) لساحات النضال.
موسکو...

وقالت الناطقة بإسم الخارجیة الروسیة، ماریا زاخاروفا: من دون شک نحن ندرک أهمیة هذا القرار، ونعتبر (الأهمیة) تکمن فی المساهمة فی تسویة شاملة للوضع.
وأضافت: نحن لم نفهم بشکل کامل جمیع أسباب ودوافع هذه الخطوة. کما لا یوجد وضوح فیما یتعلق بالجدول الزمنی لانسحاب القوات الأمریکیة. فی الوقت الحالی، نحن نرکز على التقاریر الإعلامیة التی تفید بأن الانسحاب الکامل للقوات البریة الأمریکیة من شمال شرق سوریا ومن منطقة التنف فی جنوب البلاد یمکن تنفیذه فی غضون شهرین إلى ثلاثة أشهر. وأوضحت زاخاروفا، أنه بطبیعة الحال یظهر سؤال أساسی: من سیسیطر على المناطق التی سیترکها الأمریکیون؟ من الواضح أن هذا یجب أن یکون من قبل الحکومة السوریة بموجب القانون الدولی، وعلى أساس المسار الذی سلکته سوریا والشعب السوری. لکن حتى الآن لیس لدینا معلومات عن أی اتصالات بین واشنطن ودمشق حول هذه القضیة.
وتابعت: إن احتمال مواصلة الولایات المتحدة لضرباتها الجویة وعملیاتها البریة المحدودة داخل سوریا بعد سحب القوات یبقى قید التساؤل.
وکانت المتحدثة باسم البیت الأبیض، سارة ساندرز، قد أعلنت أن واشنطن بدأت بعملیة سحب القوات من سوریا، وأن القوات الأمریکیة تستعد للمرحلة التالیة من محاربة تنظیم (داعش) الإرهابی.
وقال مسؤولون لرویترز: إن قرار ترامب الانسحاب من سوریا کان من العوامل المساعدة الرئیسیة التی أدت إلى استقالة وزیر الدفاع جیم ماتیس وکان جزءا من نقاش بینهما استمر 45 دقیقة یوم الخمیس وعبّر خلاله الاثنان عن خلافاتهما.
ویشکک ترامب منذ وقت طویل فی مهمة الجیش الأمریکی فی سوریا التی أیدها فریق الأمن القومی الخاص به لضمان هزیمة تنظیم (داعش).
حسین موسویان...

تصرّف بنجاح أکثر من غیره من زعماء القوى العالمیة فی عام 2018، اذ توغل فی النظام الداخلی الامیرکی وخلق أزمة سیاسیة کبیرة فی هذا البلد غیر مسبوقة او نادرا ما تحصل.
وأضاف: کما انه کسب الى جانبه ترکیا وهی قاعدة للناتو فی المنطقة، فضلا عن انه حقق أهدافه فی سوریا وباقتدار.
ومضى قائلاً: بأن أحد أهم خطوات الرئیس الروسی کانت خفض تأثیر العقوبات الأمریکیة والاوروبیة الى أدنى مستوى ممکن، وإستغلاله بأفضل شکل وجود ترامب لإحداث شرخ فی اوروبا وجبهة الناتو وقد رقص فی قلب اوروبا مع وزیرة خارجیة النمسا خلال حفل زفاف الأخیرة لیرد على رقصة السیف التی أجراها ترامب فی الریاض.
وتابع موسویان قائلاً: وقد أفلح بوتین ان یطور علاقاته مع قوى المعسکر الشرقی وخاصة الصین والهند ویوسع تزامنا مع ذلک علاقاته مع إیران ومع خصومها فی المنطقة کالسعودیة.
وأعلن الدبلوماسی الإیرانی الأسبق ان من الأبعاد الأخرى لقوة روسیا هو نجاحها بشکل مقتدر فی إحتواء موضوع القرم.
وقال موسویان: إن روسیا دعت عدوتها العریقة طالبان الى موسکو لتستغل فرصة ضعف أمریکا فی أفغانستان للعودة الى کابول، وقد رحبت باکستان والسعودیة أیضاً بمسعى موسکو لإعادة طالبان الى السلطة، مما اضطرت أمریکا للتفاوض مع طالبان أیضاً.
هل یبحث...

عن الأنفاق، وحیث لم یتم الحفر عملیاً للبحث عن الانفاق الا فی أربعة أو خمسة مواقع فقط، بالرغم من أن الحدود المشترکة بین لبنان وفلسطین المحتلة تمتد لأکثر من مئة کلم مع مزارع شبعا ضمناً، وبالرغم من أن جمیع تلک الحدود مرشحة لأن تحوی أنفاقاً مفترضة، لکی تستطیع استیعاب تدفق العدد الاکبر من وحدات النخبة فی حزب الله الى داخل اراضی الجلیل عند أی حرب.
واضح أن السبب فی قرب توقف عملیة (درع الشمال) أو فی الادعاء بأنها حققت أهدافها تقریباً، أنها استطاعت تهدئة الرأی العام الاسرائیلی وتحویل أنظاره عن الوضع الداخلی المتوتر بعد استقالة وزیر الحرب لیبرمن على خلفیة الفشل فی مواجهة صواریخ غزة، وبعد وجود حاجة لنتنیاهو لتوحید الداخل بمواجهة قضیة جامعة. من ناحیة أخرى، فشلت (درع الشمال) فی اثنین من أهم أهدافها، الأول کان الحصول على موقف أو رد معین من حزب الله، عسکری أو سیاسی أو ما شابه، والهدف الثانی کان إیجاد شرخ بین الدولة اللبنانیة والمواطنین من جهة وحزب الله من جهة أخرى، من خلال (فضحه) بقضیة الانفاق وکأنه (یغطّس الدولة) بمخالفة بنود القرار الدولی 1701، فلا حزب الله اهتز أو أظهر أی رد فعل، ولا الدولة اللبنانیة إغتاظت من حزب الله، بل ظهرت فی رأس السهم بمواجهة (اسرائیل) من خلال رزمة من الاجراءات الدیبلوماسیة فی الأمم المتحدة والعسکریة على الحدود.
بعد معرکة (الانفاق) الفاشلة، تلقت (اسرائیل) الضربة الأخرى الأخطر والأکثر حساسیة، وهی قرار الانسحاب الأمیرکی من سوریا، وحیث إعتبرته أکثر من انسحاب لوحدات خاصة ولمستشارین ولقواعد عسکریة بسیطة منتشرة فی الشرق السوری، بل اعتبرته فی البعد الاستراتیجی وکأنه سیکون انسحاباً من نقطة الارتکاز الأساسیة لدعمها بمواجهة إیران وحلفائها، أو بمعنى آخر، اعتبرته تخلّیاً عن إحدى النقاط الأکثر فاعلیة، التی من خلالها تتحقق أهم الأهداف الأمریکیة الاستراتیجیة فی الشرق الاوسط: حمایة الکیان الصهیونی.
من هنا، یمکن أن نصنف الاعتداء الاسرائیلی بالأمس على سوریا وعلى مواقع لحلفاء سوریا، بأنه اعتداء هادف للرد بقدرات نوعیة فاعلة تسبب خسائر لافتة للعدو، أو هادف لرد فعل عنیف من طرف أو أکثر من أطراف محور المقاومة یمکن أن یمتد داخل الأراضی المحتلة فی الجولان السوری أو فی فلسطین، فیکون بذلک رد الفعل هذا ذریعة لتبریر إعتداء اسرائیلی واسع على سوریا وعلى لبنان وعلى حزب الله، یُسَبِّب مواجهة مباشرة واسعة وعنیفة تحصل بمستوى مرتفع من القدرات العسکریة النوعیة، فیستدعی هذا تدخلا عسکریا امیرکیا، یتطور لاستهداف بنک واسع من الأهداف التابعة لإیران أو لسوریا أو لحزب الله.
وهکذا یکون الکیان الاسرائیلی من خلال إعتداء الأمس والرد المفترض علیه، قد عمل لجرّ الولایات المتحدة الأمریکیة الى معرکة کانت خارج حسابات الأخیرة حالیاً، وتکون (اسرائیل) أیضاً من خلال الاعتداء المذکور، قد ساهمت بخلق وضع جدید یستدعی عدول الوحدات الأمریکیة عن الانسحاب من سوریا، ویستدعی ایضا تغییر الأخیرة لقواعد الانتشار والاشتباک التی تطبع وجودها العسکری فی سوریا والمنطقة، وطبعا تکون لمصلحة الأجندة الاسرائیلیة.
الدفاعات الجویة...

جاء ذلک على لسان المتحدث باسم رئاسة الجمهوریة الترکیة، إبراهیم قالن، خلال مؤتمر صحفی فی المجمع الرئاسی بالعاصمة أنقرة عقب اجتماع مجلس الحکومة الرئاسیة، بحسب ما نقلت صحیفة «ترک برس» المقربة من الحکومة.
ووجه أحد الصحفیین للمتحدث سؤالا: «أنتم أدلیتم بتصریحات حول وجود الجیش الترکی فی إدلب، ووزیر الخارجیة الروسی قال إن اتفاقًا تم مع الحکومة السوریة بشأن ذلک. کیف تقیّم هذا الأمر؟»، فأجاب المتحدث الرئاسة الترکیة، قائلا:
«فی الحقیقة نحن اتفقنا بهذا الخصوص مع روسیا وإیران. أی أن الدول الثلاث الضامنة توصلت لاتفاق فی هذا الإطار. هم الآن یعلنون أنه تم إکمال المفاوضات التی کانوا یجرونها مع النظام السوری. فی المنطقة 12 نقطة مراقبة ویتم توفیر کل الإمکانیات لجنودنا من حیث الدعم بجمیع أنواعه».
وأکد أن «النظام السوری لن یجرؤ على مهاجمة القوات الترکیة المتمرکزة فی نقاط المراقبة. هم یعرفون أننا سنهدم الدنیا فوق رؤوسهم فی حال قیامهم بأی اعتداء علینا».
*سوریا.. معارضات الداخل تدعو القوات الحکومیة للتدخل
 إلى ذلک دعت هیئات معارضة سوریة الأکراد إلى المساهمة فی تفعیل الحوار السوری - السوری ورفع العلم السوری شمال البلاد والتنسیق من أجل دخول الجیش السوری إلى تلک المناطق لمنع التدخل الترکی.
وطالبت هیئات معارضة تنشط فی الداخل السوری الجیش الترکی بالخروج من سوریا.
ونشرت صحیفة «الوطن» السوریة جزءا من بیانات تلک الهیئات، ونقلت عن «الکتلة الوطنیة الدیمقراطیة» المعارضة أنها تنظر بقلق إلى التصریحات والتصرفات الأمریکیة والغربیة سواء منها الحقیقیة أم المخادعة، مؤکدة على ضرورة الإجماع السوری لإطلاق الحوار السوری - السوری برعایة روسیة من دمشق بما یتوافق مع القرار 2254 والبندین المتعلقین بمکافحة
الإرهاب وبالدستور.
وطالب البیان الأکراد بـ»المساهمة الفوریة فی تفعیل الحوار السوری ورفع العلم السوری فی جمیع المناطق السوریة فی شمال وشمال شرق البلاد مع التنسیق من أجل دخول وحدات الجیش السوری إلى تلک المناطق للحیلولة دون تدخل واحتلال ترکی أو أجنبی».
من جهتها أفادت «هیئة التنسیق الوطنیة - حرکة التغییر الدیمقراطی» المعارضة، فی بیان بأن الأحداث تؤکد یوما بعد یوم، أنه لا بدیل عن اعتماد السوریین على قواهم الذاتیة، وتبنی خیار الحوار السوری - السوری خیارا وحیدا للخروج من الأزمة، مشیرة إلى أن القرار الأمریکی بالخروج من سوریا کان
«مفاجئا».
سلاح الجو...

وأفاد مصدر عسکری یمنی باستحداث جرافة عسکریة تابعة للقوات المتعددة للتحالف تحصینات ومواقع عسکریة لها شمال غرب منطقة کیلو 16 بمدیریة الحالی جنوب الحدیدة، فی استمرار خروقات القوات المتعددة لاتفاق وقف إطلاق النار فی المحافظة الساحلیة حتى الیوم، فیما یستمر التحلیق المکثف لطائرات التحالف السعودی فی أجواء المدینة الساحلیة حتى اللحظة.
وفی تعز جنوب الیمن، أفاد مصدر عسکری یمنی بسقوط قتلى وجرحى من قوات هادی بینهم قیادی، واعطاب مدرعة بإحباط زحف واسع لها من عدة اتجاهات فی جبهة المفالیس بتعز.
وفی صعدة الحدودیة، شنت طائرات التحالف السعودی سلسلة من الغارات الجویة على مناطق متفرقة بمدیریة الظاهر الحدودیة ترافق معها قصف مدفعی سعودی على المدیریة ذاتها. وفی البیضاء وسط البلاد، أفاد مصدر محلی بإصابة طفلتین بجروح جراء قصف قوات هادی على منطقة الظهرة بمدیریة القریشیة بالمحافظة.
وفی جبهة ما وراء الحدود الیمنیة السعودیة، مصدر عسکری یمنی أفاد بسقوط قتلى وجرحى من قوات هادی والسعودیة بإحباط قوات الجیش واللجان الشعبیة محاولة تقدم باتجاه مواقعها فی الربوعة بعسیر السعودیة .
من جهة اخرى نفذ سلاح الجو الیمنی المسیر، مساء الثلاثاء، هجوماً جویاً على تجمع کبیر للمرتزقة فی معسکر السویقا بالجوف.
کما لقی 4 جنود سعودیین مصرعهم بعملیات قنص، الثلاثاء، فیما دکت مدفعیة الجیش واللجان تجمعات للجنود السعودیین ومرتزقتهم فی عدد من المواقع بجیزان.
هذا وتمکن الجیش الیمنی واللجان الشعبیة الأربعاء من صد زحف لمرتزقة الجیش السعودی على عدد من التباب فی القرن، وتنفیذ عملیة نوعیة مباغتة على مواقع للمرتزقة فی ذی ناعم بنهم.
على صعید آخر، أکد وزیر الخارجیة فی حکومة صنعاء المهندس هشام شرف خلال لقائه القائم بأعمال مدیر مکتب المبعوث الخاص للأمین العام للأمم المتحدة بصنعاء أیمن مکی، أن قرار مجلس الأمن رقم 2451 یعد خطوة بارزة فی مسار خطوات السلام إذا صدقت نوایا دول تحالف العدوان، مشیراً إلى أن القیادة السیاسیة ممثلة بالمجلس السیاسی الأعلى وحکومة الإنقاذ، تحرص على حقن الدماء وإنهاء العدوان العسکری والحصار.
وقال شرف إن من المهم عدم تسییس القضایا الإنسانیة، منها إعادة صرف مرتبات موظفی الدولة وإعادة فتح مطار
صنعاء الدولی.


Page Generated in 0.0059 sec