printlogo


رقم الخبر: 135260تاریخ: 1397/10/6 00:00
روحانی فی إجتماع مجلس الوزراء:
میزانیة العام القادم ترتکز على تحسین المستوى المعیشی للشعب
علینا إقامة علاقات وثیقة واستراتیجیة مع دول الجوار لنتمکن من اجتیاز المشاکل بسهولة السید المسیح(ع) جسّد الصبر والتضحیة والمودة والمحبة والتعایش السلمی بین الناس

قال رئیس الجمهوریة حجة الإسلام حسن روحانی، فی إجتماع مجلس الوزراء، أمس الأربعاء: إن میزانیة العام الإیرانی القادم قائمة على تحسین المستوى المعیشی للشعب.
ونقلاً عن الموقع الاعلامی لرئیس الجمهوریة أضاف روحانی: بأنّ الحکومة ورغم الحظر المفروض على البلاد والظروف الصعبة التی تعیش فیها تمکنت من إعداد میزانیة العام القادم فی الموعد المحدد لها.
وأکد الرئیس روحانی على ضرورة تبنی خطوات مهمة على صعید السیاسة الخارجیة ودعا الوزارات المعنیة بالعلاقات الخارجیة إلى تجنید امکانیاتها لتوطید هذه العلاقات، قائلاً: إن العلاقات الخارجیة تختلف عن السیاسة الخارجیة وان الخارجیة الإیرانیة هی التی تتبنى وضع السیاسات الخارجیة للبلاد.
وشدّد بالقول: أنه یتعین علینا إقامة علاقات وثیقة واستراتیجیة مع دول الجوار فی الظروف الحالیة کی نتمکن من اجتیاز المشاکل بسهولة مبینا ان لدى البلاد امکانیات جیدة لإقامة مثل هذه العلاقات.
وفی جانب آخر من تصریحاته اضاف الرئیس روحانی: اننا نقف على أعتاب الذکرى الأربعین لإنتصار الثورة الإسلامیة ویجب مضاعفة جهودنا لإقامة علاقات وثیقة فیما بیننا.
وقدّم روحانی التعازی بمناسبة رحیل آیة الله هاشمی شاهرودی، واصفاً إیاه بالفقیه والعالم الذی أبدع فی الفکر الإسلامی والقضایا الفلسفیة والاقتصادیة وواجه الأنظمة المستبدة کنظام صدام البائد. کما أشار رئیس الجمهوریة الى حادث انقلاب حافلة نقل الطلاب فی الجامعة الإسلامیة الحرّة الذی وقع الثلاثاء وأدى الى مقتل 10 طلبة ووصفه بأنه حادث مؤلم.
وفی جانب آخر من تصریحاته قدَّمَ الرئیس روحانی تهانیه بمناسبة میلاد السید المسیح(ع) وبدایة العام المیلادی الجدید وأضاف: إن السید المسیح(ع) جسد الصبر والتضحیة والمودة والمحبة والتعایش السلمی بین الناس.
وقال روحانی: إن عالمنا یحتاج الیوم أکثر من أی وقت مضى الى أن یحتذی بهذه المفاهیم السامیة والمضی قدماً نحو إرساء السلام والإستقرار فی العالم.


Page Generated in 0.0066 sec