printlogo


رقم الخبر: 135214تاریخ: 1397/10/6 00:00
القنصل العراقی فی مشهد المقدسة:
العام الحالی شهد معالجة 200 ألف سائح عراقی فی مستشفیات مشهد

اعلن القنصل العام العراقی فی مشهد (شمال شرق)، شریف یاسین، الثلاثاء عن معالجة 200 ألف سائح عراقی لدى مستشفیات مدینة مشهد المقدسة (شرق) خلال العام الحالی.
وخلال زیارته مستشفى «بینا» لأمراض العیون فی مشهد المقدسة الثلاثاء، اوضح یاسین أن ملیونی زائر عراقی توافدوا فی اطار السیاحة العلاجیة على مدینة مشهد خلال العام الحالی؛ مبینا أن أمراض صعبة العلاج خاصة سرطان الأطفال وسرطان الثدی وأمراض العیون والجهاز الهضمی وغیرها من العملیات التجمیلیة تشکل اهم الحالات المرضیة لدى هؤلاء الموطنین.
وفی معرض رده على تقریر جریدة غاردیان حول «الفساد الأخلاقی للزوار العراقیین فی مشهد»،اذ ندّد القنصل العام العراقی بهذه المزاعم؛ مؤکدا ان طرح هذه القضایا من قبل الولایات المتحدة والغرب یأتی بهدف تدمیر العلاقات الطیبة بین طهران وبغداد.
بدوره قال رئیس مستشفى بینا لأمراض العیون «علی رضا اسماعیلی» إنه منذ إنشاء المستشفى فی شهر ایلول/سبتمبر من العام الحالی تمت معالجة أکثر من 750 مریضاً کانوا یعانون من أمراض مختلفة فی العیون.
وأضاف إسماعیلی: إن معظم المرضى المقبولین فی مستشفى بینا هم من الأجانب فی حین أن سیاح العلاج العراقیین یشکلون 50 بالمائة من المرضى، فیما توافد مرضى آخرون من دول الخلیج الفارسی وأفغانستان وطاجیکستان وترکمانستان.

 


Page Generated in 0.0058 sec