printlogo


رقم الخبر: 133845تاریخ: 1397/9/18 00:00
وزیر خارجیة البحرین یدافع عن الصهاینة ویصف حزب الله بـ«الإرهابی»


المنامة ـ وکالات: جدد وزیر الخارجیة البحرینی خالد بن أحمد آل خلیفة الوقوف علناً إلى جانب کیان العدو الصهیونی، ویصف حزب الله اللبنانی بالإرهابی، مدافعاً عن تهدیدات العدو تجاه لبنان. الوزیر البحرینی الذی کان فی مایو الماضی قد جدد اعترافه بکیان العدو کـ “دولة لها حق الدفاع عن نفسها”، قال فی تغریدة على صفحته بتویتر، الخمیس “ألیس قیام حزب الله الإرهابی بحفر الإنفاق عبر حدود لبنان هو تهدید صریح لاستقرار لبنان وهو شریک الحکم فیه؟” حد زعمه. وذهب الوزیر البحرینی بعیدا معطیا ضوءاً أخضرا لکیان العدو لعربدته فی المنطقة قائلاً “من یتحمل المسؤولیة حین تأخذ الدول المجاورة على عاتقها مهمة التخلص من هذا الخطر
الذی یهددها ؟”
وهو نفسه الذی کان قد أشاد برئیس وزراء الکیان الصهیونی بنیامین نتنیاهو ومواقفه تجاه السعودیة فیما أسماه تثبیت الاستقرار فی المنطقة. قائلاً  “رغم الخلاف القائم، إلا أن لدى السید بنیامین نتنیاهو رئیس وزراء إسرائیل موقف واضح لأهمیة استقرار المنطقة ودور المملکة العربیة السعودیة فی تثبیت ذلک الاستقرار”. مواقف وتصریحات تصدر من الوزیر العضو فی العائلة الحاکمة فی البحرین تأتی فی ظل تصاعد التطبیع من النظام البحرینی مع الکیان الصهیونی حیث أرسل ملک البحرین حمد بن عیسى آل خلیفة وفدا إلى تل أبیب بحجة التسامح الدینی تزامنا مع سقوط عشرات الشهداء فی مسیرات العودة بقطاع غزة.  کما أرسل نجله وفدا ریاضیا للدراجات الهوائیة فی سباق یروج للسیاحة فی الکیان المحتل کما یحتفل بذکرى تأسیس الکیان الغاصب..
 


Page Generated in 0.0053 sec