printlogo


رقم الخبر: 133844تاریخ: 1397/9/18 00:00
عودة ألفی لاجئ سوری فی یوم واحد
الجیش السوری یحبط محاولة تسلل مجموعة مسلحة بریف حماه
بحثاً عن الکنوز.. القوات الأمریکیة تنقب فی منبج السوریة لیلا ونهارا



دمشق ـ وکالات: أفاد المرکز الروسی لاستقبال وتوزیع اللاجئین فی سوریا، بعودة 1938 لاجئا سوریا إلى بلادهم خلال الیوم الماضی.
وجاء فی بیان صدر عن المرکز: «خلال الیوم الماضی عاد إلى سوریا 1938 لاجئا منهم 1357 وصلوا من لبنان عبر معبری جدیدة یابوس وتلکلخ، ومن الأردن من معبر نصیب، الذی وصل منه 581 شخصا.
وأضاف المرکز، أن 215 مواطنا سوریا عادوا خلال الساعات الـ24 الماضیة إلى مناطقهم قبل النزوح.
کما أشار إلى أن وحدات الهندسة فی الجیش السوری، نزعت خلال یوم واحد الألغام من أراض بلغت مساحتها 1/8 هکتار وأتلفت 33 عبوة متفجرة.
یواصل عناصر القوات الأمریکیة فی مدینة منبج السوریة عملیات الحفر لیلا ونهارا مستخدمین بذلک معاول یدویة وجرافات آلیة بحثا عما تکتنزه المدینة من کنوز أثریة.
وتعد مدینة منبج من المدن القدیمة فی سوریا ویعود تاریخ وجودها إلى أکثر من 4 آلاف عام وتقع على بعد 80 کیلومتر شمال شرق مدینة حلب.
وأکد مصدر محلی لـ»زمان الوصل» أن عناصر القوات الأمریکیة فی مدینة «منبج» تواصل عملیات الحفر لیل نهار بمعاول یدویة وجرافات آلیة من أجل العثور على اللقى والکنوز الأثریة الدفینة التی تزخر بها إضافة إلى الکثیر من المواقع والأماکن فی سوریا.
وأشارت المصادر إلى أن أماکن الحفر والسرقة تتوزع فی جبل «أم السرج»، الغنی بمحتویاته الأثریة، وعلى کم هائل من الکنوز الأثریة، ومنها القلعة وسور المدینة، کما تجری عملیات الحفر والنهب والسرقة علانیة، وفی وضح النهار، فی سوق «منبج» الرئیسی القدیم.
وکشف «زمان الوصل» عن التخریب الذی لحق بمرکز الکنیسة السریانیة الأثریة وبعض المدافن الأثریة فی شرق المدینة، ومواقع أثریة أخرى تعرضت للتجریف الکامل بواسطة آلیات ثقیلة، بهدف السرقة، کما کثرت فی فترة سیطرة تنظیم «داعش» الإرهابی (المحظور فی روسیا)، عملیات التنقیب غیر العلمیة، وغیر المهنیة، کون التنظیم الإرهابی شجع بعض تجار الآثار المشبوهین، عبر تسهیلات قدمت لهم بقصد الحصول على نسبة من عوائد المسروقات. کما أوضحت المصادر أن القوات الأمریکیة تبحث فی أماکن أخرى، وتشتمل على معظم المواقع الأثریة التی تضم الکثیر من اللقى
التتمة فی الصفحة 11


Page Generated in 0.0052 sec