printlogo


رقم الخبر: 133834تاریخ: 1397/9/18 00:00
تنفیذ مشاریع سککیة جدیدة شمال إیران



أعلن وزیر الطرق وبناء المدن، محمد إسلامی، عن تنفیذ مشاریع سککیة جدیدة فی شمال البلاد.
وقال الوزیر اسلامی، فی تصریح أدلى به یوم الجمعة للصحفیین فی محطة اینجة برون قرب حدود ترکمانستان (شمال شرق ایران): ان مشروع کهربة سکة حدید اینجة برون-کرمسار یجتاز مراحله النهائیة والذی تنفذه شرکة روسیة، حیث یتم إزالة العقبات الحقوقیة.
ولفت وزیر الطرق الى إزالة العقبات القائمة على مشروع مد سکة حدید کرکان-کنبد-مشهد؛ موضحاً ان هذا الخط السککی سیستخدم لنقل المسافرین، بالإضافة الى البضائع الزراعیة والمنجمیة فی منطقة شمال شرق البلاد، لذلک فان تنفیذه یکتسب أهمیة اقتصادیة.
وأشار اسلامی الى مصادقة مجلس الوزراء على تأسیس صندوق لتنمیة النقل والمواصلات فی البلاد؛ موضحاً ان الرأسمال الإبتدائی لهذا الصندوق یبلغ 190 ألف ملیار ریال. ونوه الى أن هذا الصندوق یتم تأسیسه لدعم مشاریع قطاع النقل والمواصلات فی البلاد؛ مبیناً ان القطاع الخاص یستطیع المشارکة والتعاون فی
هذا المجال.
من جانبه، أعلن مساعد الشؤون الفنیة والبنى التحتیة فی شرکة السکک الحدید، ان مد شبکة سک الحدید بین محافظتی قزوین وجیلان (شمال البلاد) یحظى بأهمیة اقتصادیة بالغة کونها تربط شبکة السکک الحدید الایرانیة بمنطقة القفقاز.
وأوضح مازیار یزدانی، یوم أمس، إن عملیات مد سکک الحدید بین قزوین وجیلان ستستکمل خلال الشهرین القادمین. وأضاف: انه من المتوقع أن یسهم تدشین هذه الشبکة فی تطویر ترانزیت السلع من دول آسیا الوسطى وروسیا أو ممر الـ« شمال-جنوب» نحو منطقة الخلیج الفارسی.
من جانبه، لفت مساعد وزیر الطرق وبناء المدن «خیرالله خادمی»، فی حدیث لمراسل (إرنا)، الى أهمیة خط سکک الحدید بین قزوین ورشت فی ترانزیت السلع عبر ممر الـ«شمال-جنوب»، وقال: ان هذا المشروع یعد مشروعاً وطنیاً سیستخدم لتصدیر وترانزیت السلع من الخلیج الفارسی الى روسیا ودول آسیا الوسطى وأوروبا، لذلک یحظى ببالغ الأهمیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة .
 


Page Generated in 0.0050 sec