printlogo


رقم الخبر: 133817تاریخ: 1397/9/18 00:00
کیم لن یزور سیئول لأسباب لوجستیة
واشنطن تفشل بإدانة بیونغ یانغ فی مجلس الأمن



أکدت مصادر دبلوماسیة، أن الولایات المتحدة لم تعد تسعى لعقد الاجتماع الخامس السنوی لمجلس الأمن الدولی لبحث انتهاکات حقوق الإنسان فی کوریا الشمالیة.
وأشارت المصادر، إلى أن سبب تراجع واشنطن مردّه عدم حصولها على دعم کاف لخطوتها، لأن عقد اجتماع من هذا النوع، یتطلب موافقة 9 دول على الأقل من الـ15 الأعضاء فی مجلس الأمن.
وذکّرت المصادر، بأن الصین فشلت على مدى السنوات الأربع الماضیة فی منع عقد مثل هذه الاجتماعات، ولکن هذه المرة نال الاقتراح الأمریکی لعقد الاجتماع موافقة 8 دول فقط من أعضاء المجلس.
وفی رسالة بعثتها إلى مجلس الأمن الدولی، اتهمت کوریا الشمالیة الأسبوع الماضی الولایات المتحدة، «بلجوئها للاستفزازات فی سعیها لعقد الاجتماع المذکور، رغم جهود الزعیم کیم جونغ أون والرئیس الأمریکی دونالد ترامب لنزع السلاح النووی فی شبه الجزیرة الکوریة».
وترفض بیونغ یانغ، الاتهامات بانتهاک حقوق الإنسان، وتؤکد أن تردی الأوضاع الإنسانیة فی البلاد، یعود للعقوبات المفروضة علیها منذ 2006 بسبب برامجها الصاروخیة والنوویة.
أکد الموقع الرسمی للبیت الأزرق المقر الرئاسی فی سیئول، أن زیارة الزعیم الکوری الشمالی کیم جونغ أون لکوریا الجنوبیة، لن تتم بین 13 و15 من هذا الشهر لأسباب لوجستیة.
وأضاف أن الزیارة مستحیلة خلال الفترة المذکورة لأنها ستتزامن مع الذکرى الـ17 لوفاة والد الزعیم الشمالی، ناهیک عن تزامنها کذلک مع الاحتفال بعید المیلاد.
وذکرت وزارة الوحدة الکوریة الجنوبیة أن الزیارة المحتملة لکیم لم یتم بحثها أثناء اجتماع کبار مسؤولی مکتب الاتصال المشترک بین الشمال والجنوب.
وتؤکد التکهنات الإعلامیة أن کیم سیقوم بزیارة تستغرق 3 أیام لسیئول الأسبوع القادم، وأن المسؤولین الکوریین الجنوبیین منشغلون بالتحضیر بشکل سری لاستقباله وضمان حمایته وأمنه طیلة فترة إقامته.
 


Page Generated in 0.0054 sec