printlogo


رقم الخبر: 133794تاریخ: 1397/9/18 00:00
العثور على مفتاح تجنب الوفاة المبکرة!

یقول باحثون إسبان إن القدرة على صعود أربع مجموعات من السلالم دون توقف، هی مفتاح تجنب الموت المبکر.واختبر الباحثون النظریة على حوالى 13 ألف شخص، ووجدوا أن الأشخاص الذین واجهوا مشاکل فی صعود السلالم، کانوا أکثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بنحو 3 مرات، وأکثر عرضة للإصابة بالوفاة مرتین بسبب السرطان.
وتدعی الدراسة أن النتائج «توفر دلیلا إضافیا على فوائد التمرین واللیاقة البدنیة، بالنسبة للصحة وطول العمر».
وبالإضافة إلى الحفاظ على وزن الجسم، فإن النشاط البدنی له تأثیرات إیجابیة على ضغط الدم والدهون ویقلل من الالتهاب، کما یحسن من استجابة الجهاز المناعی للأورام.
وقام باحثو مستشفى «Coruña» الجامعی فی غالیسیا، بتحلیل حالات الأشخاص المصابین بمرض الشریان التاجی.
وقاد الدراسة التی عُرضت فی معرض «EuroEcho-Imaging 2018» بمیلانو، طبیب القلب والأستاذ المساعد الدکتور، جیسوس بیتیرو.
وطُلب من المشارکین المشی أو الرکض على جهاز المشی، وزیادة شدته تدریجیا حتى یصلوا إلى نقطة الإرهاق.
وأثناء ممارسة التمرین الریاضی، تم ربط المشارکین بجهاز تخطیط القلب الذی یستخدم الموجات الصوتیة لإنشاء صور متحرکة للقلب، تظهر حجمه وشکله، وکذلک مدى جودة عمل صمامات القلب.
وخلال الدراسة، توفی 1253 من المشارکین جراء الإصابة بأمراض القلب والأوعیة الدمویة، و670 بسبب السرطان و650 لأسباب أخرى.
وبعد تعدیل العوامل بما فی ذلک العمر والجنس، ارتبط کل مقیاس تحقق خلال الاختبار بانخفاض خطر الوفاة، بسبب أمراض القلب والأوعیة الدمویة أو السرطان، بنسبة 9%.
وکان خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعیة الدمویة أعلى بـ 3 مرات تقریبا، بین المشارکین الذین یعانون من ضعف القدرة الوظیفیة.
کما کانت الوفیات غیر المرتبطة بالأمراض القلبیة وغیر السرطانیة، أعلى بثلاث مرات تقریبا لدى أولئک الذین یعانون من ضعف الأداء، مقارنة بالقدرة الوظیفیة الجیدة.
وتوصی الجمعیة الأوروبیة لأمراض القلب، بما لا یقل عن 150 دقیقة من النشاط البدنی المعتدل للأیروبیک فی الأسبوع، أو 75 دقیقة من النشاط البدنی القوی أسبوعیا.


Page Generated in 0.0097 sec