printlogo


رقم الخبر: 133793تاریخ: 1397/9/18 00:00
لإنشاء أجهزة تدریب ومحاکاة لإعادة التأهیل
قراءة النشاط الکهربائی للعضلات وتحویله إلى إشارات!


قام العلماء والمهندسون من خلال منصة الجامعة الوطنیة للأبحاث النوویة «میفی» بتصمیم جهاز «میو-إنترفیس» القادر على قراءة النشاط الکهربائی للعضلات وتحویله إلى إشارات.
ومن المخطط أن یتم استخدام هذا التصمیم لإنشاء أجهزة تدریب ومحاکاة لإعادة التأهیل، وتصمیم الملابس الذکیة للریاضیین مع إمکانیة قراءة مخطط القلب الکهربائی وغیرها من المؤشرات، وکذلک نظام التحکم فی الذراع الاصطناعیة الالکترونیة، بالإضافة إلى التحکم عن بعد بالهواتف الذکیة ونظام المنزل الذکی.
ویشیر الباحث بولات أیتبایف طالب الماجستیر فی مدرسة الهندسة العلیا التابعة لجامعة «میفی» إلى أن «میو-انترفیس» عبارة عن مشروع واجهة لإنسان-آلی یقوم بتسجیل النشاط الکهربائی لعضلات الذراع ویتعرف على الإیماءات ویحولها إلى أوامر للأجهزة.
وتابع خلال حدیثه قائلا: «إن کلمة «میو» تعنی بالیونانیة «عضلة». أما مبدأ العمل فهو کالآتی: تقوم الأقطاب بتسجیل الإشارات الکهرومغناطیسیة من العضلات، ثم تتعرف الواجهة، بواسطة خوارزمیات خاصة، على أنماط الحرکات ویترجمها إلى أوامر للأجهزة».
یعمل المتخصصون فی هذا المشروع منذ عام 2015، حیث فاز مشروع «میو-انترفیس» على منحة مالیة من صندوق الترویج للابتکارات «ستارت-1» قیمتها 2 ملیون روبل. وهذه الأموال استخدمت لتجمیع نموذج أولی فی المختبر قادر على التعرف إلى ثمانی إیماءات للشخص الواحد.
فی عام 2017 فاز المشروع فی برنامجGeneration-S وشغل المرکز الأول فی فئة «الابتکارات فی البزنس» خلال مسابقة «الهندسة الالکترونیة الابتکاریة». وفی عام 2018 فاز بجائزة صینیة روسیة للابتکارات الصناعیة «جوائز الابتکارات».
منذ فترة وجیزة قام المصممون بتجمیع نسخة جدیدة ومستقلة عن جهاز على شکل سوار مع وحدات الطاقة والبلوتوث، الذی یحتوی وحدة القصور الذاتی-غیروسکوب ومقاییس التسارع.
وعلق الباحث بولات أیتبایف قائلا: «إن میزة تصمیمنا مقارنة مع نظرائها، تکمن فی الدقة العالیة والسرعة فی تعرف الجهاز، وکذلک القدرة على استخدام مجموعة واسعة من خوارزمیات التعرف المختلفة».
ومن المقرر أن یقوم مصممو الجهاز، من خلال النموذج الأولی المخبری، بإعداد نظام تحکم فی الأطراف الاصطناعیة للأطراف العلویة وإضافات إلى نظام تتبع الحرکة فی الواقع الافتراضی والمعزز.
کما تمکن المصممون من التغلب على مشکلة توقف عمل خوارزمیات التعرف بعد تسجیل المعلومات وإعادة تثبیت الأقطاب الکهربائیة.
هذا یقلل من الزمن المطلوب لضبط المعدات. فی المستقبل من المخطط أن یتم تسجیل الملکیة الفکریة والعثور على شرکاء صناعیین لتنفیذ هذا المشروع.
کما یمکن استخدام تصمیم العلماء من جامعة «میفی» من أجل إنشاء أجهزة تدریب ومحاکاة لإعادة التأهیل خاصة بعد الإصابة بسکتة دماغیة وغیرها من الإصابات التی تشل المریض بشکل مؤقت.
کما یمکن تصمیم الملابس الذکیة للریاضیین مع إمکانیة قراءة مخطط القلب الکهربائی وغیرها من المؤشرات، وکذلک جهاز تحکم عن بعد للأجهزة التقنیة- الهاتف الذکی ونظام المنزل الذکی.

 


Page Generated in 0.0054 sec