printlogo


رقم الخبر: 133781تاریخ: 1397/9/18 00:00
مدینة من خبز الزنجبیل مبنیة من السکر والبهارات



استخدم مهندسون معماریون السکر والبهارات بدلاً من موادِ البناء التقلیدیة لصنعِ مدینة من خبز الزنجبیل قابلة للأکلِ بهدف إظهارِ أنَّ التخطیطَ العمرانی یمکن أنْ یکون مرحاً ولذیذا.
السکر والبهارات بدلا من مواد البناء التقلیدیة استخدمها مهندسون معماریون لصنع مدینة مستقبل من خبز الزنجبیل قابلة للأکل فی متحف فیکتوریا وألبرت فی لندن.
وتأتی هذه الفکرة اللطیفة بهدف إظهار أن التخطیط العمرانی یمکن أن یکون مرحا ولذیذا. أعتقد أن الکثیر من المهندسین عندما یتحدثون عن مبانی داخل مدینة مستدامة یقصدون عن مبانی مبنیة من أنواع مختلفة من المواد والتکنولوجیا.
وتظهر هذه المدینة فی المعرض السنوی، الذی انطلق فی الثامن من دیسمبر کانون الأول ویستمر حتى السادس من ینایر کانون الثانی، مبان أقامها معماریون ومصممون ومهندسون طُلب منهم بناء مدینة مستقبل مستدامة وشاملة.
وقال احد المهندسین المشارکین فی المعرض: نُعد تصمیمات ونعمل کثیرا فی صنع النماذج، وعلى هذا المقیاس أیضا. اننا کنا نلهو بصنع خبز الزنجبیل على اشکال شبه واقعیة ان تصمیم هذه المدینة حقا ممتع
وتم خبز أکثر من ستین هیکلا، وتضم المدینة عربة تلفریک مصنوعة باستخدام عرق سوس وحارات للدراجات وطریقا للمشاة مصنوعة بالکامل من السکر، بینما صمم مهندسو شرکة هولاند هارفی ملجأ حدیثا للمشردین.
ویقام هذا المعرض سنویا بالتزامن مع احتفالات عید الکریسماس ما اکسبه شهرة کبیرة حتى أن البعض بات یعتبرها تقلیدا مرتبطا بموسم عید المیلاد.
 


Page Generated in 0.0051 sec