printlogo


رقم الخبر: 133682تاریخ: 1397/9/15 00:00
ویهاجمون ابن سلمان: مجنون وخطیر
أعضاء بالشیوخ الأمریکی یطالبون الرد بقوة على السعودیة لقتلها الصحفی خاشقجی

شنت مجموعة من أعضاء مجلس الشیوخ الأمریکی هجوما حادا على السعودیة وولی عهدها، محمد بن سلمان، بعد اطلاعهم على تقریر وکالة الاستخبارات المرکزیة عن مقتل الصحفی، جمال خاشقجی.
وأبلغت مدیرة وکالة الاستخبارات المرکزیة الأمریکیة، جینا هاسبل، زعماء مجلس الشیوخ التابع للکونغرس الأمریکی     بمعلومات (CIA) حول مقتل خاشقجی، مما أثار أصداء واسعة وردود أفعال قویة بین السیناتورات. وبعد عقد الاجتماع مع هاسبل حول سیاسة الإدارة الأمریکیة تجاه السعودیة فی ظل مقتل خاشقجی واستمرار الأزمة الیمنیة، قال السیناتور
الدیمقراطی من ولایة نیو جیرسی، بوب مینیندیز: إن على الولایات المتحدة الرد (بقوة) على اغتیال الصحفی السعودی والتطورات التی طالت الحرب فی الیمن، موضحا: (تم تعزیز الآراء التی إلتزمت بها قبل ذلک).
وأکد مینیندیز على ضرورة أن توجه الولایات المتحدة (رسالة واضحة وغیر قابلة للتأویل بطریقتین مختلفتین إلى السعودیین) على خلفیة هاتین القضیتین، معتبرا أن فرض عقوبات إضافیة على السعودیة سیمثل ردا مناسبا.
بدوره، أکد السیناتور الجمهوری من ولایة تینیسی، بوب کورکر، وهو رئیس لجنة العلاقات الخارجیة فی مجلس الشیوخ، أنه (لا شک) لدیه بعد الاطلاع على تقریر (CIA) فی أن ولی العهد السعودی، محمد بن سلمان، هو من (أمر وتابع) عملیة اغتیال خاشقجی.
واعتبر کورکر أن الرسائل التی وجهتها الإدارة الأمریکیة إلى بن سلمان غیر کافیة وستسمح له بمواصلة اتباع الطریق الذی سلکه.
ودعا السیناتور إدارة الرئیس الأمریکی، دونالد ترامب، الذی ینتمی أیضا إلى الحزب الجمهوری، لإدانة العملیة السعودیة بقوة، مشددا على (ضرورة أن یکون هناک جزاء للقتل).
وتابع: إن على ترامب أن (یقف ویقول خلال الأیام المقبلة إن الولایات المتحدة لا تغفر قتل الناس وإلا فیجب على الکونغرس أن یتخذ إجراءاته).
من جانبه، قال السیناتور الدیمقراطی من ولایة ألاباما، ریتشارد شیلبی: (هذا الاجتماع أکد کثیرا من أفکارنا حول هذا القتل الذی یستحق الإدانة، وهو ما لا یوافق علیه أحد فی الولایات المتحدة).
أما التصریحات الأکثر حدة فجاءت على لسان السیناتور الجمهوری البارز من ولایة کارولین الجنوبیة، لیندسی غراهام، الذی أعرب بعد الاجتماع مع هاسبل عن ثقته الکبیرة بأن عملیة قتل خاشقجی لم یکن من الممکن أن تنفذ دون علم ولی العهد السعودی.
وشن غراهام هجوما حادا على ولی العهد السعودی، الذی وصفه بـ (المجنون والخطیر)، معتبرا أنه (قوة مدمرة متورطة بقتل خاشقجی).
وقال: (فقط من یدعی أنه أعمى قد یتوصل إلى استنتاج مفاده أن هذا الحادث لم یکن مدبرا ومنظما من قبل أشخاص یخضعون لقیادة محمد بن سلمان).
وأکد غراهام أن (السعودیة حلیف استراتیجی للولایات المتحدة والعلاقات معها تستحق الحفاظ علیها، لکن لیس بأی ثمن).
وتعهد السیناتور الجمهوری بأنه سیعمل مع زملائه فی مجلس الشیوخ لإصدار بیان مشترک یؤکد ضلوع بن سلمان فی مقتل خاشقجی، فیما شدد على أنه لن یدعم فی مثل هذه الظروف أی صفقات خاصة ببیع الأسلحة الأمریکیة للسعودیة.


Page Generated in 0.0050 sec