printlogo


رقم الخبر: 133681تاریخ: 1397/9/15 00:00
ویدعو مجلس الأمن لعقد جلسة لمناقشة موضوعها
أنفاق حزب الله تثیر مخاوف الکیان الصهیونی

طلب الکیان الصهیونی من مجلس الأمن الدولی عقد جلسة لمناقشة أنفاق حزب الله على حدود لبنان، ووعد مندوب هذا الکیان دانی دانون بتقدیم صور للأنفاق فی وقت لاحق، واتهم حزب الله وإیران بارتکاب جریمة حرب بسبب ما سماه
(الأعمال العدوانیة).
وأوضح أن (إسرائیل) تجری عملیة محدودة ضمن الحدود لکشف (الأنفاق الإرهابیة) التی حفرها حزب الله من جنوب لبنان وهی انتهاک للقرار 1701. مدعیاً ان (اسرائیل) لا ترغب فی التصعید العسکری وستکتفی بحمایة الحدود، واصفاً العملیة (بالمحدودة).
دانون رأى أن مهمة قوات (الیونیفیل) فی جنوب لبنان منع تواجد الأسلحة والبنى العسکریة، لکنها لا تفعل ما یکفی والجیش اللبنانی لا یقوم بواجبه وترک الجنوب تحت سیطرة حزب الله الکاملة لکی یشنّ هجمات إرهابیة ضد (إسرائیل)ً.
وأکد (سنبذل کل ما یلزم من أجل حمایة سیادتنا ومواطنینا)، موضحاً : (طلبت من الأمین العام للأمم المتحدة إدانة الإنتهاکات ومن مجلس الأمن عقد جلسة طارئة لمناقشة القضیة وإدانة ذلک التهدید الإرهابی).
مستشار الأمن القومی للبیت الأبیض جون بولتون أعلن من جهته دعم الولایات المتحدة للعملیة الإسرائیلیة الهادفة إلى تدمیر أنفاق حزب الله، وفق قوله.
بولتون قال: إن (واشنطن تدعم بقوة جهود (إسرائیل) للدفاع عن سیادتها).
ودعا إیران ومن وصفهم بعملائها إلى وقف ما سماه (تعدیاتهم واستفزازاتهم الإقلیمیة التی تشکل تهدیداً غیر مقبول للأمن الإسرائیلی والإقلیمی)، على حد تعبیره.
رئیس الوزراء الصهیونی بنیامین نتنیاهو قال أمس الثلاثاء بعد انتهاء اجتماع المجلس الوزاری المصغّر إن (عناصر الجیش الإسرائیلی شاهدوا عناصر حزب الله داخل النفق)، فی حین دعا رئیس الأرکان غادی ایزنکوت (سکان الشمال لمواصلة روتین الحیاة بصورة طبیعیة).
هذا وتراجعت (إسرائیل) عن تسمیة عملیة (درع الشمال) التی أعلنتها صباح الثلاثاء لتدمیر ما قالت إنها أنفاق حفرها حزب الله من الأراضی اللبنانیة باتجاه شمال فلسطین المحتلة، إلى (نشاطات دفاعیة) على الحدود الشمالیة مع لبنان.


Page Generated in 0.0048 sec