printlogo


رقم الخبر: 133672تاریخ: 1397/9/15 00:00
وفد صنعاء یؤکد من السوید
سنبحث الإطار العام للعملیة السیاسیة ورفع الحصار عن الشعب الیمنی

صنعاء ـ وکالات: وصل وفد صنعاء إلى العاصمة السویدیة ستوکهولم للمشارکة فی مشاورات السلام، یرافقه الوفد المبعوث الأممی الخاص إلى الیمن مارتن غریفیث، والسفیر الکویتی لدى الیمن خالد الجار الله على متن الطائرة التی قدمتْها حکومة الکویت.
کما توجه وفد حکومة الرئیس الیمنی عبد ربه منصور هادی من الریاض إلى السوید للمشارکة فی المحادثات.
هذا ودعت وزارة الخارجیة الأمیرکیة الأطراف الیمنیین إلى الانخراط الکامل والصادق فی المفاوضات، ووقف إطلاق النار.
وکانت حکومة هادی قد وقعت اتفاقاً مع حکومة صنعاء لتبادل جمیع الأسرى بین الطرفین قبیل بدء المحادثات التی ستنطلق فی العاصمة السویدیة ستوکهولم. وفد صنعاء أکد أن مفاوضات السوید ستبحث الإطار العام للعملیة السیاسیة، ورفع الحصار عن
الشعب الیمنی.
عضو المکتب السیاسی لحرکة أنصار الله محمد البخیتی قال إن الظروف المتوافرة لمحادثات ستوکهولم لم تکن متوافرة خلال محادثات جنیف الماضیة. ورأى البخیتی أن «وفد حکومة هادی لیس لدیه ما یخسره، وأنه یؤید استمرار الأزمة». وأشار البخیتی إلى أن حکومة صنعاء لم تلمسْ حتى الآن أی جدیة للخروج من الأزْمة من جانب ولی العهد السعودی الأمیر محمد بن سلمان، وأمیرکا وبریطانیا.کما شدد البخیتی على أهمیة أن یکون الحوار
یمنیاً یمنیاً.
من جانبه أکد رئیس الوفد الوطنی المفاوض محمد عبدالسلام الثلاثاء أن الوفد لن یدخر جهدا لإنجاح المشاورات وإحلال السلام وإنهاء الحرب العدوانیة وفک الحصار.
وأهاب عبدالسلام فی تغریدة له على «تویتر»، فی الوقت نفسه، بالجیش والأمن واللجان الشعبیة بالیقظة لتصعید العدوان الذی شهدته الجبهات صباح الثلاثاء.
وکان المجلس السیاسی الأعلى فی الیمن قد ثمّن الثلاثاء موقف الکویت الداعم لإنجاح العملیة السیاسیة والحل السلمی وتثبیت الأمن، آملاً أن یکون مؤشراً لوقف العدوان والحصار.
میدانیاً، أفاد مصدر عسکری بسقوط قتلى وجرحى من قوات التحالف السعودی الإماراتی، إثر هجوم شنّه الجیش الیمنی واللجان الشعبیة على مواقعهم غرب مدیریة الدریهمی جنوب الحدیدة فی الساحل الغربی للیمن.
وأضاف المصدر بأن الهجوم على مواقع قوات التحالف المتعددة یأتی ردّاً على قصف قوات التحالف المکثف على منازل مواطنین فی المدیریة ذاتها والتی أدت الى استشهاد طفلة وجرح عدد من أفراد  عائلتها.
واستهدفت القوات المتعددة للتحالف خلال الساعات القلیلة الماضیة بأکثر من 50 صاروخاً من نوع کاتیوشا مدیریة الدریهمی ما أدى إلى إصابة عدد من المدنیین بجروح وتضرر منازل وممتلکات المواطنین، وفق ما أفادت به مصادر محلیة یمنیة.
هذا وتواصلتْ عملیات الجیش واللجان فی الساحل الغربی لا سیما فی منطقة الجبلیة بمدیریة التحیتا. کما دمّر الجیش واللجان مدرعة إماراتیة فی منطقة الفازة فی التحیتا أیضاً.
وفی جبهه ما وراء الحدود الیمنیة السعودیة، أفشل الجیش واللجان محاولة زحف واسعة لقوات هادی والسعودیة مسنودة بالطائرات الحربیة والأباتشی باتجاة مواقع الجیش واللجان فی الربوعة بعسیر السعودیة.
کما أفشل الجیش واللجان زحفاً آخر لقوات هادی والسعودیة بمشارکة الطیران الحربی والأباتشی قبالة السدیس بنجران السعودیة.فی غضون ذلک استهدفت وحدة المدفعیة بالجیش واللجان الشعبیة، الأربعاء، تجمعات الجنود السعودیین ومرتزقتهم فی جیزان.
وأفاد مصدر عسکری استهداف تجمعات الجنود السعودیین ومرتزقتهم فی جبل مشعل بقذائف المدفعیة، مؤکدا تحقیق إصابات مباشرة.
کما أفشلت وحدات من الجیش واللجان الشعبیة، الأربعاء، محاولة تسلل للغزاة فی الساحل الغربی، فیما لقی 3 مرتزقة مصرعهم فی البیضاء .
وکانت وحدات من قوات الجیش واللجان الشعبیة نفذت، مساء الثلاثاء، عدداً من العملیات العسکریة فی جبهة الساحل الغربی، أسفرت عن مصرع وإصابات أعداد من الغزاة والمرتزقة.
حیث لقی عدد من مرتزقة العدوان السعودی الأمریکی مصرعهم وجرح آخرون، الأربعاء بعملیتین لوحدة الهندسة فی الجیش واللجان الشعبیة فی محافظة مأرب. وأفاد مصدر عسکری مصرع وإصابة عدد من الغزاة بعملیتین منفصلتین لوحدة الهندسة فی جبهة صرواح.
هذا وقصف طیران العدوان السعودی الأمریکی الأربعاء مرتزقته فی جبهة قانیة بمحافظة البیضاء ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى فی صفوفهم، بحسب مصادر محلیة.
وغالباً مایتم استهداف المرتزقة من قبل الطیران السعودی الأمریکی عندما یخفقون فی تحقیق أی تقدم میدانی.
ویأتی قصف الطیران لمرتزقته فی البیضاء بعد فشلهم فی الأیام القلیلة الماضیة من تحقیق تقدم على الأرض رغم کثافة الزحوف التی شنوها على مواقع الجیش واللجان الشعبیة.
وفی سیاق متصل، نفذ عمال وموظفی شرکة النفط الیمنیة وقفة احتجاجیة أمام مکتب الأمم المتحددة بصنعاء احتجاجاً لاستمرار حصار التحالف السعودی على الیمن.
وعبر المشارکون فی الاحتجاج عن إدانتهم لإستمرار منع التحالف دخول سفن المشتقات النفطیة إلى میناء الحدیدة منذ أکثر من شهر ونصف الشهر لتتضرر نتیجة ذلک جمیع القطاعات الصحیة والزراعیة وغیرها من المرافق الخدمیة نتیجة الحصار.
إلى ذلک، قالت المنظمة الدولیة للهجرة إن من المنتظر أن یرتفع عدد المهاجرین إلى الیمن بنسبة خمسین فی المئة هذا العام مقارنة مع عام 2017.
المتحدث باسم المنظمة جویل میلمان قال إن تزاید عدد المهاجرین من منطقة القرن الأفریقی إلى منطقة الخلیج الفارسی یتجاوز عدد من وصلوا إلى أوروبا هذا العام والذین فاق عددهم 107 الآف مهاجر.


Page Generated in 0.0054 sec