printlogo


رقم الخبر: 133666تاریخ: 1397/9/15 00:00
وفد صنعاء یؤکد من السوید
سنبحث الإطار العام للعملیة السیاسیة ورفع الحصار عن الشعب الیمنی




صنعاء ـ وکالات: وصل وفد صنعاء إلى العاصمة السویدیة ستوکهولم للمشارکة فی مشاورات السلام، یرافقه الوفد المبعوث الأممی الخاص إلى الیمن مارتن غریفیث، والسفیر الکویتی لدى الیمن خالد الجار الله على متن الطائرة التی قدمتْها حکومة الکویت.
کما توجه وفد حکومة الرئیس الیمنی عبد ربه منصور هادی من الریاض إلى السوید للمشارکة فی المحادثات.
هذا ودعت وزارة الخارجیة الأمیرکیة الأطراف الیمنیین إلى الانخراط الکامل والصادق فی المفاوضات، ووقف إطلاق النار.
وکانت حکومة هادی قد وقعت اتفاقاً مع حکومة صنعاء لتبادل جمیع الأسرى بین الطرفین قبیل بدء المحادثات التی ستنطلق فی العاصمة السویدیة ستوکهولم. وفد صنعاء أکد أن مفاوضات السوید ستبحث الإطار العام للعملیة السیاسیة، ورفع الحصار عن
الشعب الیمنی.
عضو المکتب السیاسی لحرکة أنصار الله محمد البخیتی قال إن الظروف المتوافرة لمحادثات ستوکهولم لم تکن متوافرة خلال محادثات جنیف الماضیة. ورأى البخیتی أن «وفد حکومة هادی لیس لدیه ما یخسره، وأنه یؤید استمرار الأزمة». وأشار البخیتی إلى أن حکومة صنعاء لم تلمسْ حتى الآن أی جدیة للخروج من الأزْمة من جانب ولی العهد السعودی الأمیر محمد بن سلمان، وأمیرکا وبریطانیا.کما شدد البخیتی على أهمیة أن یکون الحوار
یمنیاً یمنیاً.
من جانبه أکد رئیس الوفد الوطنی المفاوض محمد عبدالسلام الثلاثاء أن الوفد لن یدخر جهدا لإنجاح المشاورات وإحلال السلام وإنهاء الحرب العدوانیة وفک الحصار.
وأهاب عبدالسلام فی تغریدة له على «تویتر»، فی الوقت نفسه، بالجیش والأمن واللجان الشعبیة بالیقظة لتصعید العدوان الذی شهدته الجبهات صباح الثلاثاء.
وکان المجلس السیاسی الأعلى فی الیمن قد ثمّن الثلاثاء موقف الکویت الداعم لإنجاح العملیة السیاسیة والحل السلمی وتثبیت الأمن، آملاً أن یکون مؤشراً لوقف العدوان والحصار.
میدانیاً، أفاد مصدر عسکری بسقوط قتلى وجرحى من قوات التحالف السعودی الإماراتی، إثر هجوم شنّه الجیش الیمنی واللجان الشعبیة على مواقعهم غرب مدیریة الدریهمی جنوب الحدیدة فی الساحل الغربی للیمن.
وأضاف المصدر بأن الهجوم على مواقع قوات التحالف المتعددة یأتی ردّاً على قصف قوات التحالف المکثف على منازل مواطنین فی المدیریة ذاتها والتی أدت الى استشهاد طفلة وجرح عدد من أفراد  عائلتها.
التتمة فی الصفحة 11
 


Page Generated in 0.0048 sec