printlogo


رقم الخبر: 133658تاریخ: 1397/9/15 00:00
خلال لقائه السفیر الاسبانی فی طهران
v



قال ممثل الآشوریین فی مجلس الشورى الإسلامی، إن الأقلیات الدینیة فی إیران تتمتع بحقوق متساویة مع باقی المواطنین الإیرانیین الآخرین، ویمارسون طقوسهم الدینیة والثقافیة بحریة تامة.
وأشار ممثل الآشوریین فی مجلس الشورى الاسلامی یوناتن بت کلیا خلال لقائه السفیر الاسبانی فی طهران إدواردو لوبیز بوسکیتس ، الى أوضاع الأقلیات الدینیة ومکانتها فی إیران، وأضاف ان الاشوریین عاشوا جنبا الى جنب مع سکان هذه الأرض بصداقة ومودة وتمتعوا بالحقوق الفردیة والحریات الاجتماعیة والدینیة بشکل کامل.
وأشار الى العلاقة بین إیران وإسبانیا وقال : هناک مجالات واسعة لتنمیة العلاقات بین البلدین، الأمر الذی یمکن أن یؤدی الى تعزیز التعاون فی جمیع المجالات، وخاصة العلاقات البرلمانیة.
وأشار بت کلیا الى الوضع الحالی فی العالم والاضطرابات الإقلیمیة والدولیة، وقال إنه وفقا للتعالیم الدینیة، فإن تجنب الحرب والعداء هو مطلب جمیع الأدیان السماویة ، وإن الأزمات العسکریة فی المنطقة، هی محاولة من قبل الاستکبار العالمی للهیمنة على المنطقة.
وأکد: من الأفضل لأولئک الذین یدعون الدیمقراطیة وحقوق الإنسان أن یتعضوا من تعالیم الأنبیاء من أجل إستتباب السلام والاستقرار فی العالم.
وأشار ممثل الآشوریین فی البرلمان الى عقد الاجتماع القادم للآشوریین فی إسبانیا، مؤکدا ان الحوار بین الأدیان له دور کبیر فی زیادة الوعی الدینی والتسامح لتجنب التطرف والعنف.
بدوره أشار سفیر اسبانیا فی طهران إدواردو لوبوس بوسکیتس ، الى الخلفیة الجیدة للعلاقات بین البلدین، قائلا إن طهران - مدرید تربطها علاقات قویة کانت دائما سندا جیدا لتطویر العلاقات الودیة بین البلدین.

 

إزاحة الستار عن النصب التذکاری لمعاقی الأسلحة الکیمیاویة

قال رئیس الوفد الایرانی لمعاقی الاسلحة الکیمیاویة المشارک فی مؤتمر لاهای لحظر انتشار السلاح الکیمیاوی، سجاد قاسمی، انه سیتم قریبا ازاحة الستارعن النصب التذکاری لمعاقی الاسلحة الکیماویة فی مدینة سردشت بحافظة اذربایجان الغربیة (شمال غرب).
واوضح قاسمی فی تصریح لمراسل ارنا، ان المؤتمر شارک فیه ممثلون عن 198 دولة ومنها ایران التی کانت لها نشاطات ذات الصلة منها اقامة معرض للصور والافلام لاظهار مدی معاناة ومظلومیة المعاقین الایرانیین جراء الاسلحة الکیمیاویة.
واشار الى توجیه الدعوة لرئیس المنظمة لحضور حفل ازاحة الستار عن النصب التذکاری لمعوقی الاسلحة الکیمیاویة فی سردشت.
واضاف رئیس الوفد الایرانی لمعاقی الاسلحة الکیمیاویة الى لاهای، ان عددا من معاقی الاسلحة الکیمیاویة خلال الحرب المفروضة (1980-1988) حضروا المؤتمر لیشکوا ادلة حیة على جرائم النظام البعثی البائد. وحول منجزات الوفد خلال مشارکته المؤتمر خلال الاعوام الماضیه، قال قاسمی: ان تبیین وشرح مظلومیة معاقی استخدام الاسلحة الکیمیاویة على صعید المنظمة الدولیه والاعلام الدولی وکذلک انشاء شبکة لدعم ضحایا الاسلحة الکیمیاویة الایرانیین فی الموقع الالکترونی الرسمی لمنظمة حظر استخدام الاسلحة الکیمیاویة وانشاء صندوق لدعم الضحایا وکذلک اقامة نصب تذکاری لهؤلاء فی مقر الامم المتحدة.
 


Page Generated in 0.0057 sec