printlogo


رقم الخبر: 133649تاریخ: 1397/9/15 00:00
السفیر النمساوی فی طهران : إنشاء قنوات للتحویلات المالیة مع إیران أولویة الدول الأوروبیة


قال السفیر النمساوی لدى طهران: إن إنشاء قنوات موثوقة للتحویلات المالیة مع جمهوریة إیران الإسلامیة هی إحدى البرامج ذات الأولویة للاتحاد الأوروبی.
وأضاف ستیفن شولتز، مساء الثلاثاء، فی اجتماع مع ناشطین اقتصادیین من المحافظة المرکزیة الایرانیة (وسط البلاد): ان التحویلات المالیة مع طهران هی أکبر معضلة یواجهها الاتحاد الأوروبی فی الوقت الراهن؛ مبیناً أن الأخیر یسعى بشکل مکثف لحل المشکلة.
وأوضح سفیر النمسا فی ایران، الذی سافر الثلاثاء الى المحافظة المرکزیة فی رحلة استغرقت یوماً واحداً، قائلاً: إننا أجرینا محادثات فی الأسبوع الماضی مع البنوک الإیرانیة من أجل إنشاء قنوات للتحویلات المالیة بین الجانبین. وتابع شولتز: لقد قمنا خلال العامین الماضیین بتبادل الزیارات بین البلدین على شکل لجان تجاریة ومسؤولین اقتصادیین مما وفرت أساساً جیداً لزیادة العلاقات التجاریة بین المحافظة المرکزیة والنمسا السفلى.
بدوره، قال رئیس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة فی المحافظة المرکزیة «منوجهر توسطی»: إن الناشطین الاقتصادیین فی الجمهوریة الاسلامیة یأملون بزیادة قدرات البلاد من خلال العلاقات الاقتصادیة مع الدول الأوروبیة فی مرحلة ما بعد الاتفاق النووی. وأضاف توسطی: انه تم استیراد ملیار دولار بضائع من النمسا إلى ایران، فیما تم تصدیر 10٪ بالمائة من هذا المبلغ إلى النمسا؛ مبیناً أنه على مدى السنوات العشر الماضیة شهدت المبادلات التجاریة بین البلدین انخفاضاً حاداً، حیث جرت المساعی فی فترة ما بعد الاتفاق النووی للعودة بهذه المبادلات إلى مستواها الأول. وتابع: على الرغم من أن الولایات المتحدة قد انسحبت من الاتفاق النووی ولم تلتزم بهذه المعاهدة الدولیة، إلا أن أوروبا بإمکانها السعی إلى تعزیز علاقاتها مع إیران من خلال الالتزام بتعهداتها.


Page Generated in 0.0049 sec