printlogo


رقم الخبر: 133630تاریخ: 1397/9/15 00:00
مولر یوصی بالإفراج عن مایکل فلین مستشار ترامب السابق



أوصى روبرت مولر، المدعی الخاص بقضیة «التدخل الروسی» المزعوم فی الانتخابات الأمریکیة، بالإفراج عن المستشار السابق للرئیس الأمریکی لشؤون الأمن، مایکل فلین، لتعاونه مع المحققین.
وکما جاء فی الوثیقة التی نشرتها المحکمة، فإن المدعی العام الخاص مولر ذکر فی توصیته:»مع مراعاة المساعدة الکبیرة وغیرها من الإجراءات الموضحة أدناه، یوصی بعقوبة أکثر اعتدالا لفلین لا تصل لحد السجن.. وإن هذا القرار ملائم ومبرر».

وعمل فلین، وهو جنرال متقاعد ورئیس سابق للمخابرات العسکریة الأمریکیة، فی منصب کبیر مستشاری الأمن القومی فی البیت الأبیض لحوالی ثلاثة أسابیع، فی الفترة من ینایر إلى فبرایر 2017.
إلا أنه استقال بعد اتهامه بإخفاء مناقشات أجراها مع السفیر الروسی بواشنطن فی ذلک الوقت، سیرغی کیسلیاک. وبنیت التهمة على تسریبات لتنصت على هاتف کیسلیاک نشرتها الصحف.
وقدم فلین نسخا مختلفة من فحوى محادثاته مع السفیر الروسی، مما سمح لوکلاء مکتب التحقیقات الفدرالی باتهامه بالکذب. واعترف فلین بأنه مذنب بالإدلاء بمعلومات زائفة لمکتب التحقیقات الفدرالی (إف بی آی) ووافق على التعاون مع مولر. وأفید أنه کان یواجه ما یصل إلى ستة أشهر فی السجن.
 


Page Generated in 0.0052 sec