printlogo


رقم الخبر: 133611تاریخ: 1397/9/15 00:00
اکتشاف فائدة جدیدة للثوم


یعتقد أن للثوم فوائد کثیرة بالنسبة لصحة الإنسان، تضاف إلیها فائدة جدیدة فی مواجهة مرض خطیر توصل إلیها العلماء مؤخرا.
وقالت صحیفة «دیلی میل» البریطانیة إن بحثا طبیا حدیثا کشف عن فائدة الثوم فی علاج مرض «لایم»، الذی یؤدی إلى اضطرابات خطیرة فی وظائف الجسم والجهاز العصبی خصوصا.
وبحسب الصحیفة، فإن باحثین من جامعة جون هوبکینز، أکدوا أن الزیوت المستخلصة من عدة مواد نباتیة تستطیع قتل البکتیریا المسببة لعدوى المرض.
وأجرى الباحثون اختبارات على 35 نوعا من الزیوت، من أجل قیاس قدرتها على قتل بکتیریا «بورییلیا بوغردوفیری» المسؤولة عن داء «لایم»، وسجل زیت الثوم نجاحا کبیرا.
وینجم مرض لایم إثر الإصابة بعدوى بکتریة، ینقلها طفیل یعرف باسم قراد الأیل (من نوع العنکبیات)، أثناء تغذیته على دم الإنسان.
ومرض «لایم» اکثر انتشارا فی شمال أمیرکا وأوروبا، خاصة فی المناطق البریة العشبیة، ویشعر المصابون فی مراحل المرض الأولى بأعراض مثل الصداع وارتفاع درجة الحرارة وضعف العضلات، فضلا عن آلام فی مختلف مناطق الجسم.
وجرى استخدام الثوم کمضاد للبکتیریا على مر التاریخ، وکان دواء معروفا لدى الحضارة الصینیة القدیمة، کما وصف العالم الفرنسی الشهیر لویس باستور فوائده الطبیة عام 1858.

 


Page Generated in 0.0055 sec