printlogo


رقم الخبر: 131821تاریخ: 1397/8/20 00:00
إیران تؤکد عزمها على الإستفادة من الطاقة النوویة للأغراض السلمیة

دعا سفیر ومساعد رئیس البعثة الإیرانیة لدى الأمم المتحدة، اسحاق آل حبیب، المجتمع الدولی کی لا یسمح لأمریکا بإثارة أزمة دولیة مرة أخرى من خلال اجراءاتها المخادعة، مؤکداً عزم طهران على مواصلة الإستفادة من حقها فی امتلاک الطاقة النوویة والدورة الکاملة للوقود النووی للأغراض السلمیة.
جاء ذلک فی کلمة ألقاها آل حبیب، خلال إجتماع الجمعیة العامة للأمم المتحدة الجمعة والذی خصص لمناقشة تقریر الوکالة الدولیة للطاقة الذریة.
واکد على حق جمیع الدول فی استخدام الطاقة النوویة السلمیة منوها الى تعهد الدول المتقدمة فی بذل أقصى درجات التعاون مع البلدان النامیة لإستخدام الطاقة النوویة وامتلاک المعدات والتقنیة والمواد النوویة للأغراض السلمیة.
ونوّه الى أن التهم حول البرنامج النووی الإیرانی کانت دون أساس وشکلت أزمة مختلقة منذ البدایة، ووصف المشارکة الإیرانیة الفاعلة فی المفاوضات التی أثمرت عن التوقیع على الإتفاق النووی والتقاریر المتتالیة للوکالة الدولیة القائمة على الإلتزام الکامل لطهران ببنوده خیر دلیل عل سلمیة برنامجها النووی.
وندد آل حبیب بالحظر الأمریکی الأخیر واعتبره انتهاکاً لقرار مجلس الأمن 2231 والإتفاق النووی، موضحاً أن سیاسات أمریکا حیال الإتفاق النووی وقرار مجلس الأمن الدولی دلت بوضوح على انها لم تکن تشعر بأی قلق حیال البرنامج النووی الإیرانی حتى فی الماضی، وقد أطلقت الأکاذیب مرات عدیدة بهدف الإستمرار فی مواقفها المناوئة لإیران.
واکد على ضرورة تحلّی المجتمع الدولی بالمزید من الیقظة حیال الحفاظ على نظام حظر الانتشار النووی والإستمرار فی تنفیذ الإتفاق النووی فی مواجهة التهم الأمریکیة المختلقة المناهضة لإیران.
ودعا المجتمع الدولی الى تحمّل مسؤولیاته بإتخاذ مواقف وردود أفعال مناسبة فی مواجهة الحظر الأمریکی الجدید، مؤکدا على ضرورة التزام جمیع الموقّعین على الإتفاق النووی بعهودهم بشکل کامل والرد على انتهاک أمریکا السافر للإتفاق وخطواتها اللاقانونیة.
وقال: إن من مسؤولیة المجتمع الدولی فی اطار المبادئ الواردة فی میثاق الامم المتحدة ودعم التعددیة، المبادرة للحفاظ على الإتفاق النووی ورفض اجراءات أمریکا أحادیة الجانب.


Page Generated in 0.0057 sec