printlogo


رقم الخبر: 131819تاریخ: 1397/8/20 00:00
الشعب الغابونی یطالب بکشف مصیر رئیسه

دعت شخصیات بارزة فی الحزب الحاکم فی الغابون الحکومة إلى الکشف عن مصیر الرئیس علی بونغو، الذی أثار اختفاؤه بعد زیارته الأخیرة إلى الریاض شائعات عن أو موته أو مرضه.
وقالت اللجنة الاستشاریة للحزب الدیمقراطی الغابونی الجمعة: (وضوح مصیر الرئیس ضروری لطمأنة الجمهور فی وقت انتشرت فیه شائعات فظة عن حالته فی وسائل الإعلام وشبکات التواصل الإجتماعی).
من جهته قال إیک نغونی المتحدث باسم الرئیس الغابونی: إن الأطباء أوضحوا إصابته بإرهاق شدید وطلبوا منه ملازمة الفراش.
وقالت زوجة الرئیس الغابونی سیلفیا بونغو عبر وسائل التواصل الإجتماعی إنها وعائلتها متأثرة بشکل کبیر بالعدد الهائل من الصلوات والدعوات... وقامت بتغییر صورها فی حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعی من صورة ملونة مشترکة مع زوجها الرئیس إلى أخرى بالأبیض والأسود، فیما أکد مصدر مطلع لوکالة (فرانس بریس) أن الرئیس بونغو أصیب بسکتة دماغیة.
واختفى الرئیس الغابونی عن عدسة الکامیرات بعد یوم من وصوله إلى السعودیة فی الـ23 من أکتوبر الماضی للمشارکة فی المؤتمر الدولی (مستقبل الاستثمار) بالعاصمة الریاض.
وحسب وکالة (الأناضول) فإن بونغو (59 عاماً) أصیب بالشلل بعد فترة قصیرة من وصوله إلى الریاض، وتم نقله إلى غرفة العملیات ودخل فی حالة غیبوبة اصطناعیة لم یستفق منها حتى الآن.
وبعد فترة وجیزة من نقل بونغو إلى المستشفى، تم تشکیل آلیة ثلاثیة للحکم من قبل رئیسة المحکمة الدستوریة ماریا مادیلینا مبورانتسو، ومدیر شؤون الحکومة الرئاسیة بریجا لوکروتشا علیهانغا، ومدیر الحرس الرئاسی الأخ غیر الشقیق للرئیس العقید فریدریک بونغو.  أما قادة الحزب الدیمقراطی الحاکم فی الغابون، فقد نفوا جملة الادعاءات التی تفید بوفاة بونغو.
تجدر الإشارة إلى أنّ بونغو وصل إلى الحکم بعد وفاة والده عمر بونغو الغامضة عام 2009 وهو على رأس السلطة، ما زاد من الشائعات حول مصیر إبنه الرئیس الحالی.
 


Page Generated in 0.0069 sec