printlogo


رقم الخبر: 131811تاریخ: 1397/8/20 00:00
خوشرو: على المجتمع الدولی مواجهة السیاسات الأمریکیة أحادیة الجانب

إعتبر سفیر ومندوب إیران الدائم فی منظمة الأمم المتحدة، غلام علی خوشرو، سیاسات أمریکا أحادیة الجانب واجراءاتها اللاقانونیة بانها تتناقض مع سیادة القانون ومبادئ میثاق الأمم المتحدة ونهج التعددیة، داعیاً المجتمع الدولی لمواجهة هذه السیاسات.
جاء ذلک فی تصریح أدلى به خوشرو خلال إجتماع لمجلس الأمن الدولی عقد عصر الجمعة حول موضوع السلام والأمن الدولی مع التأکید على التعددیة ودور منظمة الأمم المتحدة.
وأضاف: إن سیاسات أمریکا أحادیة الجانب واجراءاتها اللاقانونیة تتناقض مع سیادة القانون والمبادئ السائدة على میثاق الأمم المتحدة والتعددیة.
وانتقد مندوب إیران بشدة سیاسات أمریکا أحادیة الجانب، وأضاف: إن سیاسات أمریکا الأنانیة واجراءاتها أحادیة الجانب قد عرضت للخطر رکائز التعاون الدولی ومنهج التعددیة.
وأکد خوشرو: إن نتیجة هذا التوجه الأمریکی هو الخروج من مجلس حقوق الانسان والیونسکو ومعاهدة باریس والإتفاق النووی واضاف: إن خروج أمریکا من الإتفاق النووی واعادة الحظر من جانب واحد ینتهکان صراحة القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن ویتعارض مع الحقوق الدولیة.
واوضح بانه وللمرة الاولى فی تاریخ منظمة الامم المتحدة تقوم أمریکا العضو الدائم بمجلس الأمن الدولی والمالکة لحق الفیتو بمعاقبة سائر شعوب العالم لیس بسبب نقضها لقرار مجلس الأمن بل لإتباعها له.
وصرح مندوب إیران فی الأمم المتحدة؛ بأنه على العالم ألاّ یسمح لأمریکا بمواصلة هذا السلوک أحادی الجانب والمتکبر والأنانی المرتکز على القوة بدل سیادة القانون.
وأشار خوشرو کذلک الى امتناع أمریکا عن تنفیذ القرار الأخیر الصادر عن محکمة العدل الدولیة فی لاهای، داعیا الى إدانة ورفض الحظر الأمریکی من قبل المجتمع الدولی عملیاً ولیس بالکلام فقط.
وأضاف: أنه بناء على 12 تقریراً صادراً عن الوکالة الدولیة للطاقة الذریة فقد نفذت إیران جمیع تعهداتها وستواصل ذلک مستقبلاً أیضاً بما یتناسب مع المکاسب التی تحصل علیها.
یذکر أنه خلال إجتماع مجلس الأمن الدولی الذی عقد لدراسة سبل تعزیز التعددیة، أکدت الکثیر من الحکومات دعمها لنهج التعددیة وانتقدت بصورة صریحة أو ضمنیة نهج التفرد من جانب أمریکا وسیاستها تجاه الإتفاق النووی.


Page Generated in 0.0049 sec