printlogo


رقم الخبر: 131810تاریخ: 1397/8/20 00:00
مؤکداً عزلة أمریکا عالمیاً
ظریف: لا یمکن أن یکون العالم سجیناً ورهینة لسیاسات الولایات المتحدة
الأمریکیون والأوروبیین قد یکونوا متحدون فی بعض السیاسات لکنهم یختلفون فی شأن الإتفاق النووی

انتقد وزیر الخارجیة الإیرانی، محمد جواد ظریف، موقف الأوروبیین حیال الإتفاق النووی، مؤکدا أن الأوروبیین لم یتمکنوا من الوفاء بإلتزاماتهم فی الإتفاق النووی.
وأشار ظریف، فی حوار اذاعی، صباح أمس السبت، الى عزلة أمریکا على الصعید العالمی ووصفها بالحکومة الباغیة على القانون وتعمل على أساس منطق القوة.
وقال: أن الأوروبیین والأمریکیین لدیهم وجهات نظر متطابقة حیال بعض السیاسات ولم یخفوها إلا أنهما یختلفان بالتأکید حول الإتفاق النووی ولا یبدو أنهما یلعبان دور الشرطی الجید والسیئ. ووصف القوة الإقتصادیة الأمریکیة بأنها لافتة لذلک فإن مواجهتها لا سیما فی ظل الظروف التی تمتلک فیها الشرکات القرارات النهائیة فی العلاقات الإقتصادیة هو أمر یتسم بالصعوبة. ولفت الى أن أوروبا تقف حالیاً فی مواجهة اکبر حلیف لها فی موقفها السیاسی، موضحا: انه لذلک نلاحظ آثار عزلة أمریکا بشکل واضح وهو ما أثار سخط ساستها. واعتبر ان عدم وفاء الأوروبیین بالتزاماتهم تجاه ایران لحد الآن هو واقع ملموس الا ان ذلک لم یضر بنتائج الإتفاق النووی أو السلام والأمن الدولیین.
وعدّ ممارسات أمریکا بمثابة انتهاک لمبادئ وأسس العلاقات الدولیة، موضحاً: لو اردنا تقییم تصرفاتها على أساس الموازین الدولیة الصحیحة أو غیرها فإننا سنصل الى نتیجة مفادها أن جمیعها مغلوطة لأن أمریکا قامت بإنتهاکها حیث انسحبت من الیونسکو ومعاهدة باریس ونفتا والباسفیک وهو ما لا یمکن الإستدلال علیه بأن جمیع هذه الإتفاقات سیئة ما یدلل على أن حکومة أمریکا باغیة على القوانین وتعمل وفق منطق القوة.
ونوّه الى أن استخدام منطق القوة بشکل مفرط سیخلف تأثیرات سیئة، موضحاً: اننا لو رکزنا على تصریحات الرئیس الفرنسی ماکرون ووزیر مالیته ورد ترامب علیه فإننا نلاحظ أن استخدام أمریکا للقوة العسکریة والإقتصادیة بشکل مفرط أدى الى أن یرکّز العالم اهتمامه على عدم البقاء سجیناً لسیاسات أمریکا ورهینة لها کما هو علیه الحال الآن.
من جانب آخر، وفی رده على اساءة بومبیو، أکد ظریف: أن الجمهوریة الإسلامیة ستواصل إحراز التقدم بالرغم من محاولات أمریکا الیائسة.
وأشار وزیر الخارجیة الى صورة نشرتها مجلة نیوزویک نقلاً عن وزیر الخارجیة الأمریکی مایک بومبیو (إذا أرادت إیران أن یأکل شعبها فیجب أن تصغی الى أمریکا)، وقال فی تغریدة على تویتر: إننا لن ننسى مطلقاً أن وزیر الخارجیة الأمریکی هدد بشکل سافر الشعب الإیرانی بالمجاعة وهی جریمة ضد البشریة، فی محاولة یائسة لرفض أوهام أمریکا على إیران.
وأضاف وزیر الخارجیة الإیرانی: أنه (بومبیو) مثل أسلافه سیتعلم خلافاً لمساعی أمریکا، فإن إیران لن تواصل حیاتها فحسب وإنما ستواصل إحراز التقدم بدون التضحیة بحق سیادتها.
وکان بومبیو قد صرّح لقناة (بی بی سی) باللغة الفارسیة، أن على إیران أن تختار إن کانت ترید لشعبها أن یأکل أم لا.


Page Generated in 0.0054 sec