printlogo


رقم الخبر: 131798تاریخ: 1397/8/20 00:00
خبیرة معهد العلوم الإجتماعیة فی الصین:
لا یمکن حذف إیران من أسواق النفط والطاقة




أکدت الخبیرة فی مؤسسة البحوث ودراسات غرب آسیا وأفریقیا التابع لمعهد العلوم الاجتماعیة فی الصین انه لا یمکن حذف ایران بتاتاً من التجارة وسوق النفط والطاقة فی العالم.
وقالت خه فان بینغ، أمس السبت، فی حوار مع (إرنا): إنه ونظراً لمستویات الإنتاج لدى الدول الأعضاء وغیر الأعضاء فی منظمة (أوبک) ومشاکل الإنتاج فی العالم فلا یمکن مطلقاً إیجاد بدیل للنفط والطاقة الایرانیة. واعتبرت قطع تصدیر الخام الایرانی، وکما یدعی ترامب، إیصاله الى الصفر غیر ممکن وان تصریحات ترامب والحظر الأمریکی غیر صحیح وغیر منطقی؛ مضیفة: ان حلفاء واشنطن أصدروا بیانات فی إدانة الحظر المفروض على ایران.
وبینت بینغ ان العالم بحاجة الى النفط الایرانی ولا یمکنه الإستغناء عنه، لذا فان الکثیر من الدول ومنها الصین وروسیا وأوروبا أعربت عن معارضتها إعادة الحظر على ایران .
وفیما یتعلق بعلاقات الصین مع ایران، قالت الخبیرة فی معهد العلوم الاجتماعیة الصینی: ان الصین کبلد تربطه علاقات تجاریة بایران ستستمر بعلاقاتها معها، کما ان بکین حصلت على إستثناء بشأن شراء النفط من ایران.
وتعتبر الصین من أکبر مستوردی النفط الایرانی، حیث تستورد 650 ألف برمیل یومیاً وهو 7% من مجموع استیرادها للنفط. وتشیر التقاریر الى أن حجم الواردات الصینیة من ایران یبلغ 15 ملیار دولار سنویاً.
 


Page Generated in 0.0069 sec