printlogo


رقم الخبر: 131796تاریخ: 1397/8/20 00:00
مقابل 4ر15% فی الشهر السابق له
التضخم السنوی فی مصر یصعد إلى 5ر17% الشهر الماضی




ارتفع معدل التضخم السنوی فی مصر لإجمالی الجمهوریة إلى 5ر17 بالمائة فی أکتوبر/ تشرین الأول 2018، مقابل 4ر15 بالمائة فی الشهر السابق له.
وقال الجهاز المرکزی والتعبئة والإحصاء (حکومی)، أمس السبت، إن معدل التضخم الشهری ارتفع 8ر2 خلال الشهر الماضی مقارنة بالشهر السابق له. وأوضح أن معدل التضخم ارتفع بنسبة 4ر14 بالمائة فی الفترة بین ینایر/ کانون الثانی وأکتوبر 2018، مقارنة بنفس الفترة من العام 2017. وحسب رصد الأناضول، استناداً على بیانات (الإحصاء)، فان یونیو/ حزیران 2018 شهد عودة معدل التضخم السنوی للصعود مجدداً للمرة الأولى بعد 10 أشهر من الهبوط المتواصل، بعدما بلغ الذروة بـ2ر34 بالمائة فی یولیو/ تموز 2017.
وبدأ التضخم فی مصر، موجة صعود منذ تحریر سعر صرف الجنیه، فی 3 نوفمبر/ تشرین الثانی 2016. وقال البنک المرکزی المصری، فی وقت سابق، إن مخاطر محلیة وأخرى خارجیة تهدد النظرة المستقبلیة لأسعار المستهلک (التضخم) فی البلاد، مرتبطة بالزیادات المرتقبة فی أسعار الوقود، وزیادة أسعار الفائدة العالمیة.
وفی 10 مایو/ أیار 2018، تم رفع أسعار تذاکر مترو الأنفاق فی العاصمة القاهرة، بنسب تتراوح بین 50 و150 و250 بالمائة. وفی یونیو، رفعت الحکومة أسعار میاه الشرب للاستخدام المنزلی، للمرة الثانیة فی غضون أقل من عام، بنسب تصل إلى 4ر44 بالمائة. کما رفعت الحکومة أسعار شرائح استهلاک الکهرباء للاستخدام المنزلی، بمتوسط 26 بالمائة وتصل حتى 2ر69 بالمائة، وزادت أسعار الوقود بنسب تصل إلى 6ر66 بالمائة. بینما فی 21 یولیو/تموز، قررت الحکومة المصریة، رفع أسعار الغاز المستخدم فی المنازل والنشاط التجاری، بزیادة 75 بالمائة اعتباراً من أغسطس/ آب الماضی. وفی نهایة الشهر الماضی، أبقى البنک المرکزی المصری على أسعار الفائدة دون تغییر للمرة الرابعة عند 75ر16 بالمائة للإیداع، و75ر17 بالمائة للإقراض.
 


Page Generated in 0.0050 sec