printlogo


رقم الخبر: 131795تاریخ: 1397/8/20 00:00
رئیس اللجنة الإقتصادیة فی مجلس الشورى الإسلامی:
لا یوجد بدیل عن النفط الإیرانی فی العالم


قال رئیس اللجنة الاقتصادیة فی مجلس الشورى الاسلامی: ان أمریکا سعت منذ الرابع من نوفمبر (الحالی) الى تصفیر مبیعات النفط الایرانی لکنها لم تنجح، ذلک انه لا یوجد بدیل عن النفط الایرانی فی العالم.
وفی کلمة له أمس السبت خلال مراسم افتتاح الدورة السابعة عشرة لمعرض کرمان الکبیر (جنوب شرق)، وأیضاً معرض الصحافة الرابع فی هذه المحافظة، لفت محمد رضا بورابراهیمی الى أن الولایات المتحدة الأمریکیة استخدمت آلیتها الأخیرة فی الجانب الاقتصادی ضد الشعب الایرانی. وتابع: ان الأمریکیین باتوا یکثفون من إستخدام أسالیبهم السخیفة ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، مشیراً الى أن وزیر الخارجیة الأمریکی «بومبیو»، الذی یعد من أشد مروجی الحظر ضد ایران، کان یزعم بأن الصدمة فی مجال العملة الصعبة ستقضی على البلاد؛ لکنه لم یحقق أی نتیجة فی ذلک.
وقال المسؤول البرلمانی الایرانی: ان العدو سعى من خلال إجراءاته الغاشمة الى إثارة حرب نفسیة وقام بحشد المجتمع الدولی ضد ایران؛ لکن الیوم ولأول مرة نرى عدم وجود إتفاق بین أمریکا وأوروبا فیما یخص الحظر.
وأضاف بورابراهیمی: نتوقع من أوروبا أن تواصل حضورها فی الإتفاق النووی، بما یستدعی من وزارة الخارجیة الایرانیة أن تکون جادة فی مطالبها (بهذا الشأن).
وأکد رئیس اللجنة الاقتصادیة النیابیة، انه لم تقم أی منظمة دولیة بفرض الحظر على الجمهوریة الاسلامیة، کما أن هناک خلافات بین الحزبین الجمهوری والدیمقراطی الأمریکیین حول هذا الموضوع. وأردف القول: نتوقع بأن تبلغ قیمة مبیعات الخام الایرانی بنهایة العام الحالی 45 ملیار دولار؛ ورغم کافة العقبات التی تواجه البلاد بما یشمل الحظر والإجراءات الشریرة على مدى الأشهر السبعة الماضیة، فقد بلغت مبیعات النفط الایرانی خلال هذه الفترة 32 ملیار دولار.


Page Generated in 0.0057 sec