printlogo


رقم الخبر: 131793تاریخ: 1397/8/20 00:00
فیما إیطالیا تعتبر التخلی عن النفط الإیرانی باهظ الکلفة
الهند ترحب بإستثنائها من الحظر المفروض على إیران

رحبت الخارجیة الهندیة، الجمعة، بإستثنائها من الحظر الأخیر الذی فرضته الولایات المتحدة الأمریکیة على إیران.
وأکد المتحدث باسم الخارجیة، رافیش کومار، أن النفط الإیرانی المستورد یشکل أهمیة کبیرة لبلاده. وقال کومار: «نرحب بأخذ الولایات المتحدة بعین الاعتبار مدى احتیاجنا للنفط الإیرانی».
من جانبه، إعتبر رئیس اتحاد النفط الإیطالی، کلادیو اسبیناجی، التخلی عن النفط الایرانی بأنه باهظ الکلفة.
وأوردت صحیفة (ایل سولة)، أمس السبت، عن اسبیناجی قوله ان بلاده تعد أول مستورد للنفط الایرانی فی أوروبا، حیث اشترت 5 ملایین و200 ألف طن من النفط خلال ثمانیة أشهر فی العام الجاری. وتابع: ان ایطالیا تستورد النفط من 30 بلداً وهو ما یمنحها القدرة على المناورة.
تجدر الإشارة الى أن الهند استوردت مابین أبریل/ نیسان ویونیو/ حزیران الماضیین 67ر5 ملیون طن من النفط. وبدأت الولایات المتحدة، فی 5 نوفمبر/ تشرین الثانی الجاری، تطبیق الحزمة الثانیة من الحظر على إیران، وتشمل قطاعات الطاقة والتمویل والنقل البحری.
ودخلت الحزمة حیز التنفیذ، بعد أخرى بدأ تطبیقها فی 6 أغسطس/ آب الماضی، أی بعد 3 أشهر من إعلان الرئیس الأمریکی دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووی. ومنذ عقود، تفرض واشنطن عقوبات اقتصادیة على طهران، تم رفعها بعد توقیع الاتفاق الدولی بشأن البرنامج النووی الإیرانی عام 2015.
والاتفاق وقعته إیران مع الدول الخمس دائمة العضویة فی مجلس الأمن الدولی (الولایات المتحدة، الصین، روسیا، بریطانیا وفرنسا)، إضافة إلى ألمانیا. وإیران، ثالث أکبر منتج للنفط الخام فی منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبک) بعد السعودیة والعراق بـ45ر3 ملیون برمیل یومیاً، وصادرات عند ملیونی برمیل یومیاً.
والدول الثمانی الحاصلة على إستثناءات لاستیراد النفط الإیرانی، هی: الصین وترکیا والهند وإیطالیا والیونان والیابان وکوریا الجنوبیة وتایوان.
 


Page Generated in 0.0048 sec