printlogo


رقم الخبر: 131778تاریخ: 1397/8/20 00:00
اقیم فی کوریا الجنوبیة
ایران تحصد 4 میدالیات فی مهرجان الابتکار العالمی للطاقة

حصد باحثان بجامعة العلوم والتکنولوجیا الایرانیة میدالیتین ذهبیتین واخریین فضیتین اضافة الى الجائزة الخاصة للاتحاد الدولی للمخترعین فی مهرجان الابتکار العالمی للطاقة (Bixpo2018) الذی اقیم فی کوریا الجنوبیة.
وفاز بهذه المیدالیات  الاستاذ الجامعی «ابوالفضل واحدی (عضو الهیئة العلمیة بکلیة الهندسة الکهربائیة والمساعد التعلیمی للجامعة) والمهندس «آرش طاهری» ( الطالب فی مرحلة الماجستیر بکلیة الهنسة الکهربائیة) بعد ان شارکا فی فی المهرجان باربع تصامیم مبتکرة.
وتم ترشیح 54 تصمیما من 40 دولة الى المرحلة النهایة للمهرجان الذی أقامته وزارة التجارة والصناعة فی کوریا الجنوبیة بالمشارکة مع الاتحاد العالمی للمخترعین وشرکة کبکو اکبر شرکة لانتاج الطاقة فی العالم،  حیث فازت أربعة تصامیم قدمتها جامعة العلوم والتکنولوجیا الایرانیة بالمرکزین الأول والثانی للمهرجان.


هل هناک علاقة بین «حول» الاطفال وتدخین الام؟

کشفت دراسة علمیة حدیثة نتائج خطیرة لتدخین الأمهات أثناء الحمل وذکرت انه یرفع خطر إصابة الأطفال بالحول بنسبة 46%، وهو أحد أکثر الأمراض المرتبطة بالعین بین الأطفال. ووفقاً للموقع الطبی الأمریکی «HealthDayNews» ارتبط تدخین الأمهات 10 سجائر فی الیوم أثناء الحمل بزیادة خطر إصابة الطفل بالحول بنسبة 79%.
وفی الأطفال الذین یعانون من الحول، لا تتم محاذاة العینین بشکل صحیح مع بعضها البعض، وهذا یمکن أن یسهم فی ضعف البصر والمشاکل النفسیة للطفل فی التعامل مع الآخرین. وقال الدکتور «زوکسون» کبیر الباحثین من جامعة هواتشونغ للعلوم والتکنولوجیا فی الصین “إن تدخین الأم أثناء الحمل مشکلة صحیة عامة مهمة، لاسیما فی البلدان المتقدمة، وتأثیرها على صحة العین یستحق اهتمامنا».
وأضاف الباحثون أن التدخین أثناء الحمل یرفع خطر الإصابة بالتشوهات الخلقیة والشفة الأرنبیة وتشوهات القلب لدى الأطفال والولادة المبکرة، بالإضافة إلى ارتفاع مستویات السکر فی الدم.

هذا ما تفعله مشروبات الطاقة فی جسمک

کشفت دراسة جدیدة، أن شرب کمیة قلیلة من مشروبات الطاقة، قد تؤذی الإنسان بشکل جدی، وتعرضه لأمراض خطیرة منها النوبة القلبیة والجلطات.
وقال علماء، إن استهلاک علبة ونصف فقط من مشروبات الطاقة التی تتضمن نسبة کبیرة من السکر والکافایین، قد تسبب انسداد الأوعیة الدمویة، مما قد یؤدی للإصابة بالجلطة والنوبة القلبیة، حسب ما نشرت صحیفة «میترو».
ووفقا لدراسة جدیدة، تعرض رجال ونساء أصحاء لانخفاض فی فتحات الأوعیة الدمویة، بعد 90 دقیقة من تناول 750 مللیتر من علب مشروبات الطاقة، أو ما یعادل علبة ونصف من مشروبات الطاقة «الکبیرة» مثل مشروب «مونستر إینرجی».
وتعد الدراسة الأولى من نوعها التی تسلط الضوء على تأثیر مشروبات الطاقة على الأوعیة الدمویة، وتعطیل عملیة الهضم الغذائی.
واختبرت الدراسة تأثیر مشروبات الطاقة على 44 طالب طب غیر مدخن فی العشرینات من العمر، لتکشف عن انکماش فی محیط دائرة الأوعیة الدمویة إلى النصف، مما یصعب حرکة الدورة الدمویة فی الجسم.
ویستهلک عدد کبیر من الشباب مشروبات الطاقة، وقد تصل نسبة من یستهلکها فی بریطانیا إلى 70 بالمئة ممن أعمارهم ما بین 10 و17 عاما.




 


Page Generated in 0.0107 sec