printlogo


رقم الخبر: 131773تاریخ: 1397/8/20 00:00
ترامب یتلقّى صفعات الداخل ردّاً على صفقات الخارج



لیس إنجازاً أن یحتفظ الجمهوریون بالغالبیة فی مجلس الشیوخ بنتائج الإنتخابات النصفیة التی تمّ خلالها انتخاب ثلث أعضاء هذا المجلس، لکن خسارتهم مجلس النواب لصالح الدیموقراطیین هی الهزیمة بعینها، فی ردٍّ على السیاسات المتقلِّبة والصفقات المشبوهة التی یرتکبها الرئیس دونالد ترامب. فی مؤتمره الصحفی فور صدور النتائج، أعرب ترامب عن إحباطه من تقاعد 43 عضواً جمهوریاً فی مجلس النواب بدلاً من السعی لإعادة انتخابهم، وقد سمَّى بعضهم بأسمائهم قائلاً: (إن ما أقدمتم علیه أضرَّ بالحزب الجمهوری)، بینما جاء ردّ البعض منهم أنهم لم یخوضوا الإنتخابات خشیة الهزیمة نتیجة الإنقسام الشعبی حول قرارات ترامب بشأن الهجرة.
فوز الدیمقراطیین بـ219 مقعداً فی مجلس النواب، مقابل حصول الجمهوریین على 194 مقعداً، مَنحَ الحزب الدیموقراطی الأغلبیة للمرة الأولى منذ ثمانی سنوات، علماً بأن تمکُّن الحزب الجمهوری من المحافظة على الأغلبیة فی مجلس الشیوخ بـ51 مقعدا مقابل 43 للدیمقراطی لیس انتصاراً، لأن النتائج أعطت الدیموقراطیین سیطرة کاملة على مجلس النواب، وتعطیهم فرصة المُماحکة فی مجلس الشیوخ، ما سوف یخوِّلهم فرض رقابة مؤسساتیة على رئاسة ترامب، وهو ما من شأنه التأثیر سلبیا على أجندة البیت الأبیض فی تمریر عدد من الملفات التی یعتبرها ترامب أساسیة.
الصفعة الثانیة التی تلقاها ترامب هی فی استقالة وزیر العدل (جیف سیشنز)، الذی ذکر فی مضمونها أنها جاءت بطلب من الرئیس، والتی یعود أحد أسبابها الى رفض الوزیر متابعة التحقیق فی ما یسمى (تدخُّل روسیا بانتخابات الرئاسة الأمیرکیة) منذ سنتین، لکن السبب الأکبر والأخطر، وفق ما ذکرت بعض وسائل الإعلام، أن وزیر العدل ینتقد مماطلة الرئیس ترامب فی توجیه اتهام مباشر لولی العهد السعودی محمد بن سلمان بمقتل الصحفی جمال خاشقجی، رغم أن مدیرة الإستخبارات الأمیرکیة (جینا هاسبل) أطلعت الرئیس على مضمون التسجیلات التی شاهدتها وسمعتها خلال زیارتها لترکیا، والتی تُدین النظام السعودی. ولتبریر مواقفه المتبدِّلة والمُرِیبة فی التغطیة على محمد بن سلمان، ردَّ  ترامب فی مؤتمره الصحفی – بعد صدور نتائج الإنتخابات – على سؤال، إذا کان یعتبر المملکة مسؤولة عن اغتیال الخاشقجی، وما هو العقاب المحتمل الذی قد تفرضه الولایات المتحدة على المملکة حال ثبوت ذلک، فقال:(کما أکدنا سابقاً، هذا الأمر محزن جداً، وسیکون لدی موقف أقوى بکثیر الأسبوع المقبل حول هذه القضیة)، وهذا ما جعله موضع تهکُّم الإعلامیین الحاضرین. وبهدف مُهادنة الدیموقراطیین، أیَّد ترامب تولِّی زعیمتهم (نانسی بیلوسی) رئاسة مجلس النواب، لکن (بیلوسی) تتعامل بِریبة مع أسلوب عمل ترامب، خاصة فی ما یتعلق بالضرائب وببناء الجدار العازل مع المکسیک، وقالت بعد انتصار الدیموقراطیین فی مجلس النواب: (یجب إعادة الإعتبار للدستور الأمیرکی فی مواجهة سیاسات ترامب). وإذا کان ترامب قد حَکَم على نفسه بالتأقلم مع الخصوم الدیموقراطیین فی الداخل، فإن الدیموقراطیات الأوروبیة قد قامت علیه قیامتها ولن تقعد، أولاً بسبب إعادة تطبیق العقوبات على إیران نتیجة إنسحابه من الإتفاق النووی الإیرانی، وهو الإتفاق الذی تتمسک به فرنسا وبریطانیا وألمانیا بدعمٍ من المفوضیة الأوروبیة، وإعلان معظم الدول الأوروبیة رفضها لقانون عقوبات مجحف بحق شرکات أوروبیة عملاقة مرتبطة بعقودٍ مع إیران، وثانیاً، فإن الدول الأوروبیة قد تنادت لاتخاذ موقفٍ من السعودیة خلال أسبوع، قد یکون أبرز ما فیه، وقف تصدیر الأسلحة الیها ما لم تُوقِف عدوانها على الیمن، إضافة الى وجوب جلاء دور النظام السعودی فی انتهاکه الصارخ لحقوق الإنسان بقضیة مقتل جمال خاشقجی. لمواقف الأوروبیة غیر المُنسجِمة مع سیاسات ترامب المتقلِّبة، کانت أکثر تأثیراً على الناخب الأمیرکی من کل خطابات ترامب فی الإنتخابات النصفیة، خاصة فی دفاعه عن السعودیة وعن محمد بن سلمان تحدیداً بحجَّة الحفاظ على صفقة الأسلحة المُقدَّرة بمئة وعشرة ملیارات دولار، ولأن الدیموقراطیین عبر تاریخ الولایات المتحدة تترکَّز همومهم على الداخل الأمیرکی والأوضاع المعیشیة، على عکس الجمهوریین الطامحین دائماً لتوسیع الهیمنة على العالم فی السیاسات الخارجیة، فإن أوروبا قد فعلت مواقفها فعلها عبر الدیموقراطیین فی إحراق ترامب والحاق الهزیمة به فی الإنتخابات النصفیة، هزیمةٌ قد تکون مؤشراً على الهزیمة الأکبر فی السباق الرئاسی إذا ما استمر فی مواقفه الزئبقیة فی عقد صفقات ونقض صفقات، وسیدفع ثمنها صفعات من الداخل والخارج لفرملة (جنونه)…
أمین أبوراشد

 


Page Generated in 0.0053 sec