printlogo


رقم الخبر: 131760تاریخ: 1397/8/20 00:00
علم واسع الأبعاد یتصل بالأمزجة وعلم النفس
فلسفة الألوان.. المعانی وأسس الذوق


فلسفة الألوان، علم واسع الأبعاد یتصل بالأمزجة وعلم النفس الجمعی والثقافة الحیة والذوق الإنسانی، وهو لا یقتصر على المقتنیات ، بل یمتد إلى المعانی، وأسس الذوق، وخصب التفکیر، والمشاعر. ان الألوان یهوى ویعشق بناء على التکوین الأول الذی کانت له مؤثراته فی ذهنه وذاکرته.. کم هی مشاعره وتأثره بالطبیعة التی من حوله؟ هل یهرب من الألوان المبهرجة إلى الألوان الباهتة أو بالعکس! وربما یعتقد البعض بأن مثل هذه الاهتمامات هی شکلیة ولا علاقة لها بحیاتنا وهمومنا ومجالات تفکیرنا الذی ینبغی أن ینصّب على ما هو أهم، ونجیب على کل من ینتقد هکذا اهتمامات، انه لو یعلم کم یضّیع الإنسان فی مجتمعاتنا من وقته واهتماماته وتفکیره بتوافه الأمور، لأشفق على مجتمعاتنا قاطبة.. ولوجد بأن حیاتنا لا یمکنها أن تستقیم من دون أن تزرع جملة من المعانی الجدیدة فیها، أو أن تخصب تفکیر أجیالها بطاقة کبرى من الجمالیات بعیدا عن الفوضى والدمامة والفجاجة والقباحة والبشاعة!

 الألوان تعبیر صامت عن کل الانفعالات  
لماذا اللون الازرق؟ علی أیة حال، یبقى الأزرق هو سید الألوان فی عموم أوروبا . لقد أشارت جمیع استطلاعات الرأی منذ الحرب الأخیرة وبشکل منتظم إلى حد کبیر بأن اللون الأزرق هو اللون المفضل لدى أکثر من نصف سکان قارة أوروبا، وبفارق کبیر عن الأخضر الذی یشکل اللون المفضل لدى حوالى 20% منهم ، ثم الأحمر ما بین 8% و10 ، ثم أن هذا التفضیل للأزرق فی فرنسا، یبدو اقل مما هو فی بعض البلدان المجاورة لها حیث تصل نسبة الذین یرون به اللون المفضل إلى حوالى 60% من مجموع السکان.. کما یلاحظ أن اللون الأزرق هو المفضل ایضاً، لکن بنسب أقل، فی الولایات المتحدة الأمیرکیة وکندا واسترالیا وفی مختلف بلدان العالم الغربی.مع ذلک لم یکن اللون الأزرق یحظى بتقدیر کبیر لدى الرومانیین الذین کانوا یعتبرونه «لون البرابرة» بینما کانوا یفضلون أکثر الأبیض والأحمر والأسود «إن فلسفة الألوان تبدو أکثر استقرارا معرفیا من خلال جهود بعض العلماء والفنانین الذین استطلعوا الرأی بصددها، ومدى انسجام الإنسان مع اللوحات المعبرة من خلال الألوان عن طبیعة تتکلم، أو إنسان یفکر. إن ما حصلنا علیه من معلومات حول استکناه ألوان تعشقها البشریة، یقود بالضرورة إلى المناداة بتأسیس فلسفة جمالیة فی ثقافتنا وتفکیرنا.. وأدعو هنا إلى غرس هذه الأفکار منهجیا فی کتب التربیة والتعلیم حتى یتربى الإنسان فی مجتمعاتنا على مثل هذه المعانی بدل اضطهاد تفکیره الغض بالتعقیدات وقتل روح الحیاة بالکآبة والغلظة والاسوداد، وعلیه فان أجیالنا إن کان لها أن تخوض مغامراتها من اجل فلسفة الألوان، فان أجیال أمم أخرى قد غرست عندها مختلف جمالیات الألوان، وکان ینبغی على اللون الأزرق أن یخوض مغامرة کبرى ضمن مختلف الاتجاهات کی یتخلص من أثقال البربریة والتوحش، ویحظى بالمرتبة الأولى فی سلم الألوان فی العالم المعاصر الذی یتمیز بالتقدم فی مختلف المجالات.. هذا وکان ماسیت الإغریقی قد اتخذ موقفاً سلبیاً من هذا اللون الذی کان الجرمانیون یصبغون أجسادهم به قبل خوض المعارک، واعتبر «قیصر» انه یجعل جنود البرابرة کـ«الأشباح» عندما یتلونون به.

بدایة المنعطف التاریخی
لکن اللون الأزرق المخفی والمهزوم، بل والملعون والشریر أحیانا فی الماضی الصعب أصبح الیوم یتربع على عرش الألوان مع ریشة الفنان ادوار مونیه، ومجموعة الرسامین الانطباعیین ومع إبداعات الکتاب الرمانسیین، ومع خلطة موسیقى الجاز الافرو امیرکیة التی تنبعث رخیمة ما بعد منتصف اللیل .ویحدد المسیو میشیل باستورو عام 1000 میلادی بدایة المنعطف التاریخی الذی بدأ فیه اللون الأزرق یرفع بعده رأسه شیئاً فشیئاً بفضل التطور التقنی لیس فی الآلة، بل فی التفکیر وما تبعه من تغییر فی الذهنیات البشریة مع تبدل الأحاسیس شیئا فشیئا نحو الهدوء، وتسامی المشاعر بین الأرض والسماء. وترافق مثل هذا التغییر فی ظهور الأزرق الغامق والأزرق الفاتح وما بینهما من تدرجات فی العدید من القطع الفنیة، وخاصة فی قطع الأثاث وعلى رأسها الخزانات و«دیکوراتها»، ثم استمر هذا التطور! نعم لقد تغیر کل شیء اعتباراً من القرن الثانی عشر المیلادی.. فما أن مرت عدة عقود زمنیة فقط، حتى عرف هذا اللونـ الأزرقـ طفرة کمیة ونوعیة کبیرة. لقد أصبح الأزرق على الموضة فی الأنسجة والألبسة وفی الفنون والصور.. کما تنبؤنا بذلک جملة من المصادر المادیة والکتابات الوصفیة.. وزاد الإنسان من الفته له کثیرا، فلقد اجتاح میدان النقش على الزجاج والرسم فی المخطوطات، بل وزاد کثیراً استخدام لفظة «ازرق» فی القوامیس الشائعة. وفی الوقت الذی کان فیه اللاتینیون یجدون صعوبات کبیرة من اجل تسمیة اللون الأزرق، فإن اللغات المشتقة عن اللاتینیة وعلى رأسها الفرنسیة أوجدت الکثیر من المفردات للدلالة على تباینات هذا اللون الذی کان قد أصبح على الموضة قبل فترة زمنیة وجیزة! هکذا تمت الدلالة على الأزرق السماوی، والأزرق البحری والأزرق اللیلی، والأزرق الرمادی، والأزرق الطاووسی، والأزرق البترولی، والأزرق الغامق، والأزرق اللازوردی.. الخ . ولکن ؟ إذا کان الأزرق بکل تشکیلاته سید الألوان فی اوروبا ، فلیس معنى ذلک انه سید الألوان فی أرجاء المعمورة !

الأزرق دلیل على التوازن والانسجام والحریة
وإذا کان من الشائع التعبیر عن بعض الدلالات للألوان حیث یشیر الأبیض للسلام، والأسود للحداد، والأحمر للعنف، فإن الأزرق قد أصبح یدل منذ نهایات العصور الوسطى على الفرح والحب والاستقامة والهدوء .. وقد استطاع هذا اللون بانتصاره أن یحتفظ بهذه الدلالات کلها عبر جمیع التبدلات السیاسیة التی مرّت بها قارة أوروبا، وخصوصا فرنسا التی شهدت عام 1789 ثورتها البورجوازیة الکبرى.. لکن بقی اللون الأزرق هو احد الألوان الأساسیة لعلم فرنسا المرسوم بالأزرق والأبیض والأحمر، وحیث أن الأبیض یشیر للنظام الملکی فی تاریخ فرنسا والأحمر للثورة.. أما الأزرق، فیتم اعتباره بمثابة دلیل على التوازن، والانسجام والحریة.. ای انه لون وسطی بین الیمین والیسار، مثل التیار السیاسی الذی یعبر عن الوسط الیوم فی فرنسا.
 أن الإنسان هو ابن الأرض، والأرض کائن ازرق، کما بدت واضحة من أعماق الفضاء، وان التجانس بین الأرض والسماء یشکلها قاسم مشترک هو اللون الأزرق.. فمن یرفض الحرب یهوى اللون الأزرق، ومن ینسجم مع المحبة والسلام یرغب باللون الأزرق، ومن یرید الهدوء والتأمل فلا یجد بغیته إلا فی اللون الأزرق! لقد کانت هناک اختیارات للألوان فی العهود الإسلامیة، فالأبیض هو رمز الأمویین، والأسود هو رمز العباسیین، والأخضر هو رمز العلویین والفاطمیین أما الأحمر ، فقد اختاره کل من أشراف مکة والعثمانیین.. إن لکل شعب من الشعوب الیوم اعتزازه بلون معین أو لونین للدلالة على تاریخ أو حاضر معینین، وسأفرد حول هذا « الموضوع »کتابة جدیدة لقیاس طبیعة رؤیة کل شعب من الشعوب.

 


Page Generated in 0.0055 sec