printlogo


رقم الخبر: 131757تاریخ: 1397/8/20 00:00
إثر قضیة التجسس
فیینا تحذّر من انهیار العلاقات الروسیة النمساویة


أعربت وزیرة الخارجیة النمساویة کارین کنایسل عن أمل بلادها فی ألا یؤثر سلبا فی العلاقات الروسیة النمساویة، ردّ النمسا على ما یشاع عن فضیحة التجسس الروسی على بلادها.
وأعلنت وزارة الخارجیة الروسیة، أن الوزیرة النمساویة کنایسل، قد بحثت فی مکالمة هاتفیة بمبادرة من فیینا مع الوزیر سیرغی لافروف «ما یحیط بالعلاقات الروسیة النمساویة، على خلفیة تأکید السلطات النمساویة تورط عسکری نمساوی سابق فی التجسس لصالح روسیا». وأضافت الخارجیة الروسیة أن «کنایسل أوضحت لموسکو دوافعها التی استندت إلیها فی صیاغة رد بلادها، وأعربت عن أملها فی ألا تؤثر الخطوات التی تبنتها فیینا فی استمرار تطور العلاقات بین البلدین».
وأشارت الخارجیة الروسیة إلى أن «الجانب الروسی أعرب عن رفضه القاطع لإصدار التهم العلنیة ضده وإلصاقها به بلا أی دلیل یعززها»، مشددا على ضرورة بحث جمیع القضایا ذات الأهمیة عبر قنوات الحوار، وبالاستناد إلى الوقائع الملموسة».
یذکر أن وزارة الخارجیة الروسیة کانت قد استدعت السفیر النمساوی لدى موسکو وأبلغته احتجاج روسیا على اتهام النمسا لها بالتجسس على القوات الجویة والبریة النمساویة، عبر ضابط قدیم فی الجیش النمساوی.
 


Page Generated in 0.0048 sec