printlogo


رقم الخبر: 131740تاریخ: 1397/8/20 00:00
رسالة انتحار بودلیر تباع بـ234 ألف یورو



بیعت رسالة کتبها الشاعر الفرنسی شارل بودلیر، صاحب کتاب (أزهار الشر) فی شبابه ویکشف فیها نیته الانتحار، یوم الأحد الماضی فی مزاد بسعر 234 ألف یورو، أی بمبلغ  یمثل ثلاث أضعاف سعرها المقدر بشکل أولی. وکانت الرسالة تمثل القطعة الأهم فی المزاد الذی نظمته دار (أوزنا).
وتحمل رسالة شارل بودلیر تاریخ یونیو 1845 وعنوان حبیبته جان دوفال، وکان سعرها مقدراً فی البدایة ما بین 60 و80 ألف یورو. وباتت الرسالة الآن ضمن مجموعة خاصة فی فرنسا، وفقا لما أوضحت دار المزادات الواقعة فی فونتینبلو قرب العاصمة باریس. وکتب شارل بودلیر فی الرسالة (عندما ستسلمک الآنسة جان لیمیر هذه الرسالة أکون قد رحلت (..) أنا سأنتحر إذ لم یعد بمقدوری العیش، فلم أعد أتحمل تعب النوم وتعب الاستیقاظ). ویذکر أن شارل بودلیر طعن نفسه بسکین بعد ذلک، من دون أن یصاب بجروح خطرة. کان یومها بودلیر فی سن الرابعة والعشرین من عمره، وظل بعدها على قید الحیاة مدة 22 سنة إضافیة، وقد توفی فی العام 1867 بعدما أصیب بمرض الزهری.
وقد بیعت نصوص أخرى لبودلیر خلال المزاد فضلا عن رسائل وجّهها رسامون وکتّاب من أمثال أوجین دولارکروا وفیکتور هوغو وإدوار مانیه. وقد اختار متحف دولاکروا، بحسب ما أفادت دار أوزنا فی بیان، أن یشتری مسبقا رسالة الرسام بسعر 7540 یورو.
 


Page Generated in 0.0050 sec