printlogo


رقم الخبر: 131640تاریخ: 1397/8/15 00:00
ترامب سعى جاهدا للقاء روحانی
عراقجی: سیاسة الرئیس الأمریکی حیال إیران مآلها الفشل
الوفد النووی الإیرانی عقد عدة لقاءات ثنائیة مع الجانب الأمریکی قبل انسحاب ترامب من الإتفاق النووی

کشف مساعد وزیر الخارجیة الإیرانی، عباس عراقجی، عن ان الوفد الإیرانی وقبل انسحاب الرئیس الأمریکی دونالد ترامب من الإتفاق النووی عقد عدة لقاءات ثنائیة مع الجانب الأمریکی فی اطار المفاوضات النوویة وعلى هامش اللجنة المشترکة للإتفاق النووی.
وکشف عراقجی لأول مرة فی تصریحات له انه وفی هذا البین، اتصل بی المساعد السیاسی للخارجیة الأمریکیة عدة مرات نظرا الى انه کان أحد المشارکین فی جلسات اللجنة المشترکة للإتفاق النووی.
وتابع قائلا: الرئیس ترامب القى العام الماضی اول خطاب له باعتباره رئیسا لأمریکا فی الجمعیة العامة للامم المتحدة، وقد اتسم خطابه بالحدة وشن هجوما لاذعا على إیران. البعض یعتقد بان خطابه کان اکثر الخطابات الناریة التی یوجهها رئیس امیرکی لإیران خلال الاربعة عقود الماضیة. رغم ذلک وبعد عدة ساعات وردنی اتصال من توم شانن. أنا والدکتور ظریف کنا نتصور بانه سیطلب عقد لقاء بین ریک تیلرسون، اول وزیر خارجیة لترامب، وظریف، لذا وبناء على قرار الوزیر ظریف لم أرد على اتصاله. واتصل مرات اخرى ولکننی لم أرد.
واستطرد عراقجی قائلا: بعد تجاهل اتصالاتهم من قبلنا، قامت الممثلیة الأمریکیة بالاتصال بممثلیة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی الامم المتحدة وطالبت بالحاح ان أرد على اتصال شانن. الممثلیة اعلمتنا بالقصة وتقرر بان ارد على الاتصال واقول بانه لا یمکن عقد لقاء بین وزیری خارجیة البلدین.
حین اتصل شانن ردیت على الاتصال وقال، ان رئیسی یرید التحدث مع رئیسک. انا قلت بان وزیر خارجیة إیران غیر مستعد لهذا اللقاء. ولکنه قال أنا اقصد رئیس جمهوریة أمریکا یطلب لقاءً مع رئیس جمهوریة إیران ولیس وزیر الخارجیة. ضحکت بشکل لا ارادی فقلت له انا سأوصل رسالتک ولکن لا تعقدوا أملا کبیرا على ذلک. لقد حدد شانن الساعة ومحل اللقاء ایضا!.
وتابع مساعد الخارجیة قائلا: وجدت الدکتور ظریف فی أروقة الامم المتحدة، کان یتحدث مع نظیره الطاجیکی. حین انتهى من حدیثه رویت له القصة. هو ایضا ضحک. ذهبنا معا الى الدکتور روحانی ونقلنا له طلب ترامب بشأن لقائه، فرد بانه لا یصدق، حتى انه ونظرا الى الکلمة الناریة التی ألقاها ترامب قبل ساعات، تساءل هل انت واثق بانه کان شانن؟! قد یکون أحد ما یحاول السخریة! قلت انا واثق بانه کان شانن. على أی حال تقرر بان لا نرد. بعد ساعة طلبوا من رئیس دولة اوروبیة ان یقوم بالوساطة لعقد اللقاء، وهو ایضا اتصل بالدکتور روحانی والتمس منه عقد اللقاء، لکن السید روحانی رفض.
بناء على هذه التفاصیل التی سردها مساعد الخارجیة الإیرانیة عباس عراقجی لاول مرة، یبدو ان ترامب لازال یتصور بأنه من خلال سیاسة التهدید والضغط اولا والاقتراح بالتفاوض ثانیا، قادر فی ارغام الآخرین على الخنوع له. طبعا ان سیاسة ترامب هذه حیال إیران ستفشل وستکون عبرة له فی المستقبل.


Page Generated in 0.0052 sec