printlogo


رقم الخبر: 131637تاریخ: 1397/8/15 00:00
اجتماع «حاسم» بین عبد المهدی والکتل السیاسیة بشأن مصیر الوزارات المتبقیة
حزب طالبانی یرد على العقوبات الأمریکیة ضد إیران: طهران قدّمت لنا المساعدة خلال المعارضة وسنساندها
کوبیتش لعبدالمهدی: الأمم المتحدة تدعم العراق فی ملف الإعمار الکعبی یتعهد بتلبیة مطالب متظاهری البصرة وصرف تخصیصات (البترودولار) شهداء وجرحى بتفجیرین إرهابیین شمالی بغداد

بغداد/نافع الکعبی - رد الاتحاد الوطنی الکردستانی، الاثنین، على العقوبات الأمریکیة ضد إیران، لافتا إلى أن کردستان ستساند إیران کون الأخیرة قدّمت المساعدة للإقلیم خلال المعارضة. وقال مساعد الأمین العام للاتحاد، بولا طالبانی، لـ (موازین نیوز): إن اقلیم کردستان لایرید الدخول کطرف فی الصراع الأمریکی - الإیرانی. وأضاف طالبانی: إن الاتحاد الوطنی لایؤید فرض العقوبات على الشعوب ومحاصرتها وخاصة أن الشعب الإیرانی تربطنا به علاقات متمیزة والحکومة الإیرانیة قدمت لنا المساعدة ایام المعارضة ونتمنى تقدیم المساعدة لهم.                     وأشار إلى، أنه فی جانب فرض العقوبات فأن الاقلیم ملتزم بقرارات الحکومة الاتحادیة فی بغداد وماتقرره هذه القرارات سیادیة ومن اختصاص السلطة الاتحادیة.
وأعرب مساعد الأمین العام للاتحاد، عن أمله بأن تحل قضیة فرض العقوبات بما لایوقع الضرر بالشعب الإیرانی.
* اجتماع (حاسم) بین عبد المهدی والکتل السیاسیة بشأن مصیر الوزارات المتبقیة
وفی شأن آخر، یعقد رئیس الوزراء عادل عبدالمهدی، الاثنین، اجتماعا وصف بـ(الحاسم) مع قادة الکتل السیاسیة، لبحث مصیر المتبقی من حقائب الکابینة الوزاریة.
وقال مراسل (ناس) فی بغداد، الإثنین: إن الساعات القلیلة القادمة، ستشهد عقد اجتماع حاسم بین عبدالمهدی وقادة الکتل السیاسیة، للتداول بشأن مرشحی الحقائب الثمانی المتبقیة فی الحکومة، موضحا أن رئیس الوزراء سیحاول اقناع الکتل بدعم الأسماء التی سیطرحها فی جلسة التصویت الیوم الثلاثاء.
وتقول مصادر: إن تحالف الفتح، ما زال متمسکا بمرشحه لحقیبة الداخلیة، فالح الفیاض، الذی یواجه اعتراضا من ائتلاف سائرون الذی یرعاه مقتدى الصدر.
وقال القیادی فی تحالف الفتح أحمد الاسدی، خلال تصریحات متلفزة، إن المشاورات بین تحالفی الإصلاح والبناء مستمرة، لحسم المرشحین للحقائب الوزاریة المتبقیة، مشیرا إلى أن تحالف البناء قد یمضی إلى عرض المرشحین على التصویت، مع ترک الحریة التامة للنواب فی تمریرهم أو إسقاطهم، فی حال لم تنجح المفاوضات.
ویطالب تحالف الإصلاح، نظیره تحالف البناء، بالالتزام بالإتفاق السابق، الذی ینص على عدم طرح مرشحین حزبیین لشغل حقائب وزاریة، لکن تحالف البناء یجادل بأن هذا الإتفاق لیس ملزما لجمیع الأطراف المنضویة تحت لوائه، إنما إلزامیته تتتعلق بتحالف الفتح فقط.
وفی السیاق ذاته، اکد رئیس بعثة الامم المتحدة فی العراق یان کوبیتش، الاثنین، لرئیس مجلس الوزراء عادل عبد المهدی، دعم الامم المتحدة للعراق فی ملف اعمار المدن المحررة.
وذکر بیان لمکتب رئیس الوزراء، تلقى (ناس) نسخة منه، أن عبدالمهدی استقبل کوبیتش فی مکتبه، وجرى خلال اللقاء مناقشة الاوضاع السیاسیة والامنیة فی البلد، وعملیات الاستقرار والإعمار وبرامج الامم المتحدة المستقبلیة فی العراق.
وشدد عبدالمهدی، بحسب البیان، على اهمیة دعم المجتمع الدولی للعراق خلال المرحلة المقبلة، بعد ان حقق الانتصار على الإرهاب والانتقال الى مرحلة إعمار البلد والاستثمار وتوفیر الخدمات وفرص العمل.
من جانبه، جدد کوبیتش، وفقاً للبیان، دعم الامم المتحدة للحکومة العراقیة، والعمل المتواصل مع المجتمع الدولی للمساعدة فی إعماره.
الى ذلک، تعهد نائب رئیس البرلمان، حسن الکعبی، بتلبیة مطالب متظاهری محافظة البصرة، وتضمین الموازنة المالیة تخصیصات المحافظة من البترودولار، وذلک خلال لقائه الهیئة التنسیقیة للتظاهرات.
وذکر بیان صدر عن مکتب الکعبی، أن الأخیر التقى الهیئة التنسیقیة لتظاهرات البصرة، فی مبنى البرلمان، وتم الإتفاق على تضمین حقوق المحافظة، والمبالغ المخصصة لها فی الموازنة الحالیة وتخصیصات البترو دولار، والتمثیل المناسب فی التشکیلة الوزاریة، وتوفیر فرص العمل والقضاء على الفساد، إضافة إلى تفعیل القوانین والقرارات المعطلة الخاصة بالمحافظة بینها قانون البصرة عاصمة العراق الإقتصادیة.
أمنیاً، انفجرت سیارة مفخخة، امام مدرسة الشرقاط الابتدائیة للبنین، فیما لم تعرف حصیلة الضحایا حتى الان.
وقال مصدر أمنی: إن سیارة مفخخة انفجرت، امام مدرسة الشرقاط الابتدائیة للبنین، دون ورود معلومات عن عدد الضحایا.
واضاف: إن القوات الامنیة سارعت لقطع الطریق، فیما هرعت سیارات الاسعاف إلى مکان الحادث.
وفی الأثناء، انفجرت عبوة ناسفة موضوعة على جانب الطریق فی ساحة عدن بمدینة الکاظمیة شمالی العاصمة بغداد، ما أدى إلى إستشهاد مدنیین اثنین، وإصابة أربعة آخرین فی حصیلة أولیة.


Page Generated in 0.0053 sec