printlogo


رقم الخبر: 131631تاریخ: 1397/8/15 00:00
اخبار قصیرة

قطر تستنکر إتهامها بالتدخل فی شؤون البحرین


الدوحة ـ وکالات: قالت وزارة الخارجیة القطریة، الاثنین، إن الدوحة ترفض اتهامها بالتدخل فی الشؤون الداخلیة للبحرین.
وجاء فی بیان للوزارة: «تستنکر دولة قطر الاستمرار فی الزج باسمها فی خلافات البحرین السیاسیة وصراعاتها الداخلیة، وذلک على أثر الحکم الأخیر على المواطن البحرینی علی سلمان فیما عرف إعلامیا بقضیة التخابر مع قطر، وهی التهمة التی نفتها دولة قطر».
وأضاف البیان: «لذا فإننا ندعو المؤسسات المعنیة فی البحرین إلى التعامل مع الرأی العام المحلی لدیها والرأی العام الخلیجی والدولی بقدر أکبر من الجدیة والمسؤولیة، وعدم اللجوء إلى تسییس القضاء لدیها، أو الزج باسم دولة قطر لصالح حسابات سیاسیة ثبت أنها ضیقة الأفق ولا تلیق بالدول». وفی وقت سابق من الأحد، أصدرت ​محکمة استئناف​ فی ​البحرین​ حکمها بالسجن المؤبد​ على الأمین العام لجمعیة الوفاق​ الوطنی الإسلامیة المعارضة، الشیخ علی سلمان، و 2 آخرین بتهمة التخابر مع قطر.

 


فی إطار خطوات التطبیع
وزیر استخبارات الکیان الصهیونی یتوجه إلى سلطنة عُمان


مسقط ـ وکالات: توجه وزیر الاستخبارات الإسرائیلی یسرائیل کاتس إلى سلطنة عُمان موفداً من قبل بنیامین نتنیاهو، وقال إنه سیدفع خلال زیارته بالمبادرة المشترکة المسمّاة «سکک السلام الإقلیمی» لربط دول الخلیج الفارسی بـ» إسرائیل» والبحر الأبیض المتوسط فی مسار یتجاوز إیران.
وکشف إعلام کیان العدو الإسرائیلی عن توجه ما یسمى وزیر المواصلات وشؤون الاستخبارات فی کیان العدو الإسرائیلی، یسرائیل کاتس، إلى سلطنة عمان، للمشارکة فی أعمال «مؤتمر دولی حول النقل والمواصلات الدولیة» وطرح بناء مشروع سکک حدیدیة تربط بین کیان العدو ودول الخلیج الفارسی، أو مد البحر المتوسط بدول الخلیج الفارسی، مرورا بکیانه والأردن. ونقلت قناة «آی 24 نیوز» الإسرائیلیة، ، عن کاتس قوله «سأتوجه الإثنین، إلى سلطنة عمان بمهمة من رئیس الحکومة نتنیاهو، لعرض ودفع مبادرة ربط دول الخلیج الفارسی بـ» إسرائیل»». وتأتی زیارة کاتس إلى سلطنة عمان تلبیة لدعوة من نظیره العمانی أحمد الفطیسی، وذلک بعد الزیارة التی قام بها رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو، إلى مسقط قبل نحو أسبوعین.

 


Page Generated in 0.0049 sec