printlogo


رقم الخبر: 131611تاریخ: 1397/8/15 00:00
إعادة فتح منفذ شلمجة التجاری
وزیر الطرق یعلن عن إعداد الخطط الأولیة لبناء جسر شلمجة-العراق


أشار وزیر الطرق وبناء المدن، محمد إسلامی، الى تأکید رئیس الجمهوریة على بناء جسر شلمجة على نهر أروند (جنوب غرب البلاد)، وقال: ان خطط بناء الجسر الذی یبلغ طوله 700 متر بین شلمجة والعراق قد تم إعدادها .
وأضاف الوزیر إسلامی، أمس الاثنین، فی مقابلة مع مراسل وکالة أنباء الجمهوریة الاسلامیة (إرنا): إنه لبناء هذا الجسر على نهر أروند تم إجراء مشاورات مع الحکومة العراقیة. وأعلن انه سیزور مدینة خرمشهر فی أقرب وقت لتقییم إنجاز هذا المشروع. وحول تکلفة المشروع، صرح وزیر الطرق: إن إیران والعراق سیتعاونان لإنشاء هذا الجسر من أجل تسهیل تدفق الناس عند هذه النقطة الحدودیة.
وتم إطلاق الخطة الأولیة لبناء جسر شلمجة-العراق بطول 700 متر على نهر أروند لأول مرة فی عام 2014، وذلک لتعزیز حرکة مرور المرکبات والقطارات بین البلدین فی المنطقة أکثر من أی وقت مضى. یذکر أن منطقة شلمجة الحدودیة تقع غرب مدینة خرمشهر وهی أقرب منطقة حدودیة الى مدینة البصرة (جنوب العراق)، ویتوقع أن یستغرق بناء هذا الجسر
20 شهراً.
وفی السیاق، قال مدیر منفذ شلمجة فی منطقة أروند الحرة: ان المنفذ بدأ نشاطه التجاری صباح الاثنین بعد إغلاقه لمدة 25 یوماً، وذلک لتوافد زوار أربعینیة الإمام الحسین(ع) من خلاله. وأضاف هادی عطرفة: ان منفذ شلمجة تم إغلاقه أمام حرکة الشاحنات منذ بدایة شهر صفر وذلک لتوافد زوار أربعینیة الإمام الحسین(ع)، معلناً السبب بعدم جهوزیة البنى التحیة اللازمة فی الجانب العراقی الذی کان وراء إغلاقه تجاریاً.
وأشار عطرفة الى أنه تعبر یومیاً 300 شاحنة محملة بمواد البناء والمحاصیل الزراعیة المنفذ باتجاه العراق .

 


Page Generated in 0.0050 sec