printlogo


رقم الخبر: 131588تاریخ: 1397/8/15 00:00
طبیب یستأصل کلیة مریضته عن طریق الخطأ


قام طبیب باستئصال کلیة سلیمة من مریضة تخضع لعملیة جراحیة فی أسفل ظهرها، لإعتقاده بوجود ورم سرطانی.
وأوصى الدکتور فازکیز بدمج العظام فی المنطقة المصابة، حیث سیقوم جراح العظام بإجراء عملیة الدمج.
ومع ذلک، اکتشف الدکتور فازکیز (فی لحظة حاسمة) کتلة فی حوض المریضة، وأعلن حالة الطوارئ التی قرر على إثرها استئصال کلیة، باتشیکو، قبل السماح لزملائه بالمضی قدما فی العملیة، وفقا لـ Palm Beach.
وتبین أن الدکتور فازکیز، لم یر نتائج اثنتین من عملیات الفحص بالرنین المغناطیسی المأخوذة قبل العملیة، والتی تظهر أن المریضة لدیها کلیة حوضیة، نتیجة خلل فی الولادة، غیر مؤذیة ولکنها غیر عادیة. وعندما استیقظت باتشیکو من التخدیر، أُبلغت بأنهم قاموا بإستئصال کلیتها عن طریق الخطأ. وأثارت هذه الفضیحة معرکة قانونیة استمرت عامین، وتمت تسویتها فی سبتمبر الماضی مقابل أکثر من 500 ألف دولار، ولکن باتشیکو تواجه الآن خطر الحیاة بکلیة واحدة، والإصابة بأمراض الکلى المزمنة والفشل الکلوی. وکتب محامی الدکتور فازکیز، مارک میتلمارک، فی رسالة بالبرید الإلکترونی إلى Palm Beach، أنه تمت تسویة الأمر مقابل (مبلغ مادی). ووفقاً لقانون ولایة فلوریدا لعام 2018، فإن الحد الأقصى المطلوب دفعه هو 250 ألف دولار. وفی غضون ذلک، ومع استمرار المطالبة بإلغاء ترخیصه الطبی، ما یزال فازکیز یمارس عمله، حیث تم تعیینه رئیساً للجراحة فی مرکز Palm Beach Garde الطبی، فی ینایر من هذا العام.
 


Page Generated in 0.0053 sec