printlogo


رقم الخبر: 131566تاریخ: 1397/8/15 00:00
مؤکداً بأنها القوة التی تجعلنا اکثر مقاومة امام التهدیدات
وزیر الداخلیة: العمل بالدفاع المدنی ضروری لتقلیل الاضرار والخسائر


قال وزیر الداخلیة عبدالرضا رحمانی فضلی ان العمل بمبادئ الدفاع المدنی ضروری لتقلیص الاضرار والخسائر وان بلدنا یتعرض لتهدیدات فی شتى المجالات المختلفة العسکریة والسیاسیة والاقتصادیة لذا فان الاهتمام بهذا الموضوع ضروری جدا.
واضاف رحمانی فضلی خلال الملتقى الوطنی السابع للدفاع المدنی فی طهران ان القوة التی تجعلنا اکثر مقاومة امام التهدیدات والاضرار هی الدفاع المدنی.
واعتبر وزیر الداخلیة دعم الشعب للثورة الاسلامیة مهم جدا وقال ان مسیرات یوم 4 نوفمبر (الیوم الوطنی لمقارعة الاستکبار) اثبتت ان الشعب الایرانی یحب ثورته ویساند مبادئها ونحن المسؤولون یجب علینا الاخذ بنظر الاعتبار احتیاجاتهم ورفع المشاکل الاقتصادیة فی البلاد.
وبین ان الاهتمام بالقضایا الاجتماعیة والسعی لتقلیل المشاکل الاقتصادیة هو شکل من اشکال الدفاع المدنی .
واشار الى الدفاع المدنی فی مختلف الدول وقال ان اغلب تلک الدول ملتزمة بالدفاع المدنی فی الوقت الذی لا تتعرض للتهدید فالعقل یحتم الالتزام بمبادئ وقوانین الدفاع المدنی لتقلیل الاضرار والخسائر.
واضاف وزیر الداخلیة انه یجب علینا تحصین الشعب فی مواجهة الهجمات الثقافیة الغربیة والوقوف صفا واحدا فی مواجهتها وهی من مصادیق الدفاع المدنی .
واشار الى تهدیدات الاعداء منذ بدایة الثورة وخلال الاشهر الاخیرة وقال اذا استطعنا تقییم تلک التهدیدات ومعرفة مصادرها ومن ثم العمل للتغلب علیها وکذلک رفع مشاکل الشعب فنکون قد طبقنا أهم مبادئ الدفاع المدنی وهو حمایة الشعب ازاء الضرر والخسائر.
واکد رحمانی فضلی على ضرورة تدریب الشعب على اسس الدفاع المدنی وذلک لتقلیل الاضرار والخسائر ومواجهة التهدیدات التی یتعرض لها .
وصرح وزیر الداخلیة انه نظرا لظروفنا فی المنطقة فنحن نتعرض وبشکل مستمر لتهدیدات الاعداء وخاصة امریکا وحلفائها لذا فان العقل والحکمة تقتضی منا تحصین انفسنا وتعلم مبادئ الدفاع المدنی.

 


Page Generated in 0.0055 sec