printlogo


رقم الخبر: 131556تاریخ: 1397/8/15 00:00
مواجهة بین ترامب وأوباما بآخر مراحل حملة انتخابات الکونغرس


واصل الرئیس الأمیرکی نهایة هذا الأسبوع جولاته الانتخابیة سعیا للحفاظ على الأغلبیة الجمهوریة بالکونغرس خلال الانتخابات التشریعیة النصفیة التی تجری الثلاثاء، بینما کان سلفه باراک أوباما یتحرک أیضا انتخابیا لحشد الدعم لحزبه الدیمقراطی.
وسیحدد هذا الموعد الانتخابی الأول منذ الانتخابات الرئاسیة عام 2016 من سیسیطر على غرفتیْ الکونغرس (الشیوخ والنواب) حتى الانتخابات الرئاسیة القادمة فی نوفمبر/تشرین الثانی 2020 والتی لا یخفی ترامب نیته الترشح لها.
وکرر ترامب القول أمام أنصاره السبت بأن شعاره «لنحافظ على عظمة أمیرکا» وهو تکملة لشعار «لنعد إلى أمیرکا عظمتها» الذی رفعه خلال حملته الانتخابیة عام 2016.
وقال خلال تجمع لدعم المرشحین الجمهوریین بولایة مونتانا «إن برنامج الدیمقراطیین بشأن الهجرة جذب الاتجار بالمخدرات وبالبشر وتجمعات المجرمین».
وأضاف «یریدون لأمیرکا أن تصبح معقلا کبیرا لأفراد العصابات» ثم توجه لسکان هذه الولایة الواقعة (شمال غرب) قائلا «سیکون علیکم إغلاق أبوابکم ونوافذکم على الدوام» فی حال فوز الدیمقراطیین.
وقبل ثمانی سنوات، واجه أوباما فوزا کبیرا للجمهوریین خلال أول انتخابات نصف ولایة بعهده، والذی اعتبر «ثورة» التیار المحافظ فی «حزب الشای» فی ظل تدهور کبیر لشعبیة الرئیس الدیمقراطی.
 


Page Generated in 0.0049 sec