printlogo


رقم الخبر: 129871تاریخ: 1397/7/22 00:00
وزعیم حزب باکستانی یدعو طهران وإسلام آباد وبغداد لتشیکل لجنة مشترکة
إعداد 16500 حافلة لزیارة الاربعین و 26000 من الکوادر الصحیة یقدمون الخدمات للزوار
انتشار العیادات المتنقلة فی المنافذ الحدودیة

أعلن المدیر التنفیذی لاتحاد الشرکات التعاونیة لنقل الرکاب، أنه تم إعداد 16500 حافلة و46 ألف سیارة أجرة و45 ألف حافلة صغیرة (مینی باص)، لتقدیم خدمات النقل فی زیارة الاربعین.
وفی حدیثه لوکالة انباء فارس، بشأن إعداد اسطول النقل العام لأیام زیارة الأربعین، قال احمد رضا عامری: ان اسطول النقل العام فی الطرق الخارجیة، لدیه 16500 حافلة و46 ألف سیارة أجرة و45 ألف حافلة صغیرة (مینی باص)، وهی جاهزة لتقدیم الخدمات لزوار الامام الحسین علیه السلام فی هذه الایام.
وأضاف: بالطبع فإن أغلب نقل الزوار یقع على عاتق اسطول الحافلات، الا ان سیارات الأجرة والحافلات الصغیرة، تقوم أیضا بنقل سائر الرکاب والزوار فی مسارات اخرى. وخاصة فی المناطق القریبة من الحدود. وبشکل عام فإن عامة اسطول النقل سیکون فی ایام الاربعین فی خدمة الزوار.
وأوضح: ان الخطة الخاصة للنقل العام لزیارة الاربعین، تبدأ من 23 تشرین الاول/اکتوبر الجاری الموافق 13 صفر 1400 الى ما بعد الاربعین ما دام هناک زوار عائدون.. ونسعى فی هذه الفترة التی قد تستغرق اسبوعین ان نقدم خدمات مناسبة لزوار الاربعین.. کما أن ستکون اجور النقل مصحوبة بزیادة 50 بالمائة، بسبب التعویض على رحلة العودة بدون رکاب.
بدوره أعلن رئیس منظمة الطوارئ الصحیة الایرانیة، أن 17 ألفا من کوادر الإسعاف و9 آلاف من الکوادر الطبیة و10 مروحیات، جاهزون لتقدیم الخدمات لزوار أربعین الإمام الحسین علیه السلام. وخلال مراسم تودیع القافلة الصحیة والطبیة للتوجه الى العتبات المقدسة لتقدیم الخدمات لزوار الامام الحسین علیه السلام فی الاربعین، قال بیر حسین کولیوند أن من الاهداف الهامة والرئیسیة لإیفاد هذه القافلة؛ التنسیق بین الداخل والخارج فی إدارة حالات الاسعاف، ورفع المستوى المعرفی للمجتمع بشأن السلامة والوقایة من الامراض المعدیة وغیر المعدیة، وتقدیم خدمات الاسعاف والطوارئ الطبیة، والحد من الامراض والوفیات.
وأضاف: واشار الدکتور کولیوند الى مشارکة 17 ألفا من کوادر الإسعاف والطوارئ الطبیة و9 آلاف من الکوادر الطبیة وإرسال 900 سیارة إسعاف و10 مروحیات، معلنا الاستعداد التام لتقدیم الخدمات لزوار الامام الحسین علیه السلام، وقال: فی هذا العام وکما فی السنوات السابقة، یتم إیفاد القافلة الخاصة بشؤون الصحة والعلاج الى المنافذ الحدودیة الشرقیة والغربیة، وکذلک جزء منها الى العراق، لتقدیم الخدمات للزوار.
ولفت الى انتشار العیادات المتنقلة فی المنافذ الحدودیة، وزیادة المستشفیات الثابتة قرب الحدود، واتخاذ الترتیبات اللازمة للتأهب فی التعامل مع الهجمات الارهابیة المحتملة وزیادة فاعلیة قسم الرعایة الخاصة والفائقة.
وأعلن کولیوند انه تم إبرام اتفاق مع وزارة الصحة العراقیة، لمشارکة المتخصصین الایرانیین فی تقدیم الخدمات الطبیة والصحیة لزوار الاربعین، ضمن فرق مشترکة مع الجانب العراقی، وأیضا القیام بالرقابة الصحیة التامة على المواکب للوقایة من بروز ای مشکلة او مرض.. کما انه تم إرسال جزء من الادویة والمعدات الطبیة الى العراق، وتم تخزین جزء آخر قرب الحدود من أجل نقلها وتوزیعها اذا دعت الحاجة.
من ناحیته اعتبر زعیم حزب مجلس اتحاد المسلمین الباکستانی مسیرة اربعینیة الامام الحسین (ع) مظهرا من مظاهر الوحدة بین الشیعة والسنة وقال انه یجب على طهران واسلام اباد وبغداد تشیکل لجنة مشترکة للاربعین لمتابعة شوون الزائرین .
وقال العلامة ناصرعباس جعفری فی حوار خاص مع مراسل ارنا فی اسلام اباد: یجب على المسؤولین فی ایران والعراق وباکستان تشکیل لجنة مشترکة مؤلفة من وزارات الخارجیة والشؤون الدینیة للبلدان الثلاثه لحل المشاکل التی قد تحصل للزوار خلال زیارة اربعینیة الامام الحسین علیه السلام.
واضاف جعفری انه کما تفعل ایران والعراق ومنذ بدایة شهر محرم وحتى نهایة الایام المنتهیة بزیارة الاربعین بعقد عدة اجتماعات تنسیقة بینهما الغرض منها الاستعداد التام لانجاز هذه المسیرة العظیمة فیجب على الحکومة الباکستانیة تشکیل لجنة تنسیقیة مشترکة الهدف منها متابعة شؤون الزوار الباکستانیین . وقال الزعیم الشیعی ان واقعة عاشوراء والاربعین لیست لفئة خاصة من المجتمع بل هی لجمیع المسلمین فنشاهد الاخوة السنة والى جانب اخوانهم الشیعة یسیرون مشیا على الاقدام للوصول الى کربلاء فی اربعینیة الامام الحسین علیه السلام.
وثمن جعفری الجهود الایرانیة المبذولة على الحدود المشترکة بین البلدین خلال فترة الاربعین وقال ان باستطاعة منظمات المجتمع المدنی الباکستانیة المشارکة فی تقدیم الخدمات للزوار على الجانب الباکستانی للحدود کما تقوم العتبة الرضویة المقدسة بتقدیمها على الجانب الایرانی.
 


Page Generated in 0.0050 sec